13فبراير
Personal-Curator-of-Content-Job-of-the-Future

وظائف ستنقرض،أخرى ستظهر، و أخرى باقية و تتمدد!

عجلة التقنية آخذة في التسارع. تتسارع إلى حدٍ لا أعتقد أن أحد من أشد المتفائلين بمستقبل التقنية قد تنبأ به. ساعات و أساور ذكية تلتف حول أيادينا مزودة بعشرات المجسات لقراءة كل شيء عن أسلوب حياتنا و صحتنا. هواتف ذكية مزودة بقدرات تشغيليه تفوق أجهزة سطح المكتب قبل 10 سنوات، و ما نحن مقبلين عليه أكبر بكثير، فأجهزة إنترنت الأشياء IoT و عوالم الذكاء الإصطناعي AI و تعلم الآلة Machine Learning و البيانات الضخمة Big Data جميعها تنذر بتغير ضخم في مفهومنا للحياة و بطريقة عملنا و إنجازنا للأشياء. أشياء كنا ننظر لها على أنها مستحيلة ستنجز في ثواني حتى دون أن نفكر فيها، و أشياء أخرى لم تكن موجودة ستظهر و ستكون جزء رئيسي في ممارستنا للحياة! (لتتخيل حجم التغيير، تخيل فكرة الطيارة بالنسبة لجدك السابع!)

 

سيواكب هذا التغيير في الحياة، تغيير في كيفية إدارة شؤون هذه الحياة، و أقصد بالتحديد “الوظائف”. فكما إنقرضت وظائف من القرون الماضية بسبب الكهرباء و الضوء (تخيل، كانت هناك وظيفة تسمي “مشغل إضاءة” لشخص يقوم بإشعال قناديل الإضاءة في الشوارع) فستنقرض وظائف أكثير بكثير بسبب التكنولوجيا الحديثة، بل نشهد فعلياً قلة الطلب أو إنعدامه على عدد كبير من الوظائف التي إستبدلتها التقنية إلى حد كبير.

 

و في هذا المقام، أود تلخيص الوظائف إلى 3 أقسام، وظائف أعتقد و يعتقد العديد من المحللين أنها ستنقرض تماماً، و أخرى ستظهربقوة على السطح، و أخرى ستبقى و سيزداد الطلب عليها بشكل كبير.

 

وظائف ستنقرض

لا شك أن العلم عند الله و الأرزاق بيده وحده سبحانه، و لكن هناك مؤشرات تدل على أن معظم الوظائف التالية إما ستنقرض كلياً أو سينخفض الطلب عليها بشكل كبير.

1- المسوقين عن بعد Telemarketers : هل تردك أحياناً إتصالات هاتفية لأشخاص يخبرونك بوجود عرض على منتج جديد أو تخفيضات على خدمات أخرى. هذه النوعية من الوظائف ستنقرض لسبب بسيط، الوسائط الإلكترونية أصبحت الآن أكثر ذكاء و دقة في الوصول للمستخدم و تحديد رغباته الشرائية.

2- قارئي العدادات: هذه الوظيفة إنقرضت فعلياً في الدول المتقدمة لكنها لا زالت متواجدة لدينا! موظفي قراءة عدادات الكهرباء و المياة سيضطرون لتغيير مجال عملهم مع دخول التقنية و إنترنت الأشياء لهذا المجال حيث ستقوم العدادات بإرسال قراءاتها أوتوماتيكياً للشركة المزودة للخدمة.

3- المحاسبين و المحللين الماليين: قد لا نستغني كلياً عن المتخصصين في التحليل المالي خاصة عندما يتعلق الأمر بالشركات الكبرى و القوائم المالية المعقدة، لكن معظم مهام المحاسبين و المحللين الماليين ستعوضها التقنية. بفضل تطور مجالات مثل تعلم الآلة Machine Learning و ذكاء الأعمال سيمكن للبرمجيات قريباً قراءة و تحليل كل المؤشرات المالية و قوائم الدخل للشركات بل و صياغة ملخص تنفيذي عن أداء الشركات و مؤشرات أدائها!

4- السائق الخاص: قد لا يبدو الأمر قريباً أو حتى قابل للتخيل، و لكن السيارات ذاتية القيادة بدأت تخرج من طور الفكرة Concept إلى طور الإنتاج الحقيقي Production . شركات مثل تيسلا، مرسيدس و أودي بدؤوا فعلياً بإنتاج سيارات ذاتية القيادة تسير بسرعات عالية و إستحصلوا على تصاريح لسيرها في بعض الولايات الأمريكية، لذلك قد لا نرى حاجة خلال 10 سنوات من الآن للسائق الخاص!

5- الوسطاء العقاريين: المكاتب العقارية المنتشرة في كل حي و كل شارع لكي تسهل عليك إيجاد شقة أو منزل في تلك المنطقة هي صيد سهل للتقنية، رأينا و ما زلنا نرى العديد من التطبيقات و التقنيات التي تعمل كوسيط مباشرة بين البائع و المشتري عن طريق قواعد بيانات تفاعلية تسهل على الطرفين الوصول لصفقة ناجحة بنقرة زر و من منزلك. محلياً تطبيقات مثل عقار و عقار ماب بدائل ناجحة للمكاتب العقارية!

 

و غيرها الكثير من الوظائف التي قد لا نرى لها وجود مثل بائعي التجزئة، مدخلي البيانات، المدربين الرياضيين و غيرهم!

 

وظائف ستظهر

لا شك أن أي وظائف ستظهر  سيكون الدافع لظهورها هو التقدم المذهل في مجالات تقنية المعلومات و علوم البيانات حتى لو لم تكن الوظائف بالتحديد في هذه المجالات. هذه أمثلة على وظائف قد نراها قريباً:

1- معماري واقع معزز Augmented Reality Architect : مع وصول تقنيات الواقع المعزز إلى حياتنا بشكل أكبر من خلال نظارات قووقل أو مايكروسوفت هولولينز ، سيصبح تصميم الأشياء الفيزيائية من حولنا مختلف، سيلعب معماري الواقع المعزز دور الوسيط بين المعماري الهندسي التقليدي و بين خبير تقنيات الواقع المعزز ليصمم المنازل، الشوارع، لوحات الإعلانات و غيرها لتتوافق مع تقنيات الواقع المعزز!

2- أخصائي تبسيط Simplicity Expert : لا شك أننا نعيش الآن في عصر أكثر تعقيداً من عصور أجدادنا، مئات الأدوات و التقنيات التي نضطر للتعامل معها يومياً، لكن هذا الأمر سيزيد سوءاً لدرجة أن عقولنا لن تتمكن من معالجة الكم الهائل من المعلومات التي تزودنا بها الآلات من حولنا بشكل لحظي، لذل قد نرى وظيفة جديدة يهدف المختصون بها إلى تبسيط حياتنا و إعادتها إلى إطارها الطبيعي الذي يمكن للعقل البشري العيش بسلام و تركيز معها.

3- مدير نفايات البيانات Data Waste Managers : لا شك أن القائد وراء الثورة التقنية التي سنعيشها هو الكم المهول من البيانات التي ستنتجها أجهزة إنترنت الأشياء ، و لكن هذا الكم من البيانات و رغم قدرة تقنيات الذكاء الإصطناعي و تعلم الآلة على إستخلاص المفيد منه، إلا أن عوامل التشويش Clutter قد تعيق تقديم الأفضل للمستخدمين، لذا سيعمل مدراء نفايات البيانات على التخلص من أي شوائب قد تنتج من معالجة هذه البيانات.

4- مسؤول ملاحة Drones : مع إزدياد الإعتماد على الطائرات الصغيرة Drones في النقل و توصيل البضائع ستعج السماء بهذه الطائرات الصغيرة و سيتطلب الأمر أخصائيي ملاحة محليين (في كل حي مثلاً) لمراقبة الأجواء و تفادي تصادم هذه الطائرات!

 

 

وظائف باقية و تتمدد

أعتذر عن إستخدام عبارة “باقية و تتمدد” التي يستخدمها تنظيم داعش الإرهابي، و لكني وجدتها من ناحية لغوية معبرة عن هذه النوعية من الوظائف، و هي وظائف تقليدية و منتشرة بنسب متفاوته في زمننا هذا لكنها ستشهد زيادة منقطعة النظير خلال السنوات القليلة القادمة. الرابط في مسمى كل وظيفة يؤدي إلى صفحة تشير إلى معدل رواتب هذه الوظيفة حالياً في السوق الأمريكي.

1- المطور / المبرمج Developer: وظيفة موجودة منذ الظهور الأول للكمبيوتر الإلكتروني عام 1940. الطلب على وظيفة المطور في إزدياد مضطرد منذ ذلك الوقت و حتى يومنا هذا و معدل راتب المطور أيضاً آخذ في الإزدياد. لكن خلال السنوات القليلة الماضية إرتفع الطلب بشكل إستثنائي، و متوقع أن يتضاعف هذا الطلب خلال السنوات القادمة أيضاً، لذلك تجد الحكومة الأمريكية تسعى حثيثة لإدخال البرمجة كمادة في التعليم العام من المرحلة الإبتدائية! السبب؟ لأن كل شيء من حولنا ستتم إدارته بالبرمجيات، كل شيء حرفياً. ما حدث خلال السنوات الماضية يدل على ذلك. ففي أيامنا هذه نرى السيارات، الساعات، النظارات، الملابس، أكواب القهوة، الأثاث، و غيرها الكثير دخلت البرمجيات في صناعتها و إدارتها و تشغيلها و القادم مذهل أكثر! ستصل البشرية إلى مرحلة تعتبر فيها من لا يجيد البرمجة كمن لا يجيد القراءة و الكتابة!

 

2- عالم البيانات Data Scientist : و ظيفة قديمة جديدة، أحد الوظائف التي إزداد الطلب عليها خلال الخمس سنوات الماضية بصورة كبيرة، أتى هذا الطلب نتيجة دخولنا في عصر البيانات الضخمة Big Data . مهمة عالم البيانات هو وضع خطة التعامل مع كمية البيانات التي تمتلكها المؤسسة و تحديد الخورارزميات و أطر العمل الواجب إتباعها لإستخلاص أنقى صيغة من هذه البيانات لكي تستخدم بدورها في تطبيقات ذكاء الأعمال BI أو تعلم الآلة Machine Learning. مع دخولنا بشكل أكبر في عصر إنترنت الأشياء حيث سيتضاعف حجم البيانات بشكل “مخيف” ، سيصبح وجود عالم بيانات في كل مؤسسة كبرى أو متوسطة أمر ضروري!

 

3- معماري أنظمة سحابية Cloud Solution Architect : كل شيء سيدار عبر السحابة. كل الأنظمة و التقنيات و البرمجيات و البيانات ستكون متواجدة عبر أحد مزودي الخدمات السحابية الخاصة أو العامة. لذلك سيكون معماري الأنظمة السحابية أحد أهم الأشخاص في أي مؤسسة لبناء أنظمتها و بنيتها التحية لجميع شؤون أعمالها في أي مجال كانت تعمل به تلك المؤسسة (نعم، حتى مؤسسة المقاولات قد تضطر لتوظيف معماري أنظمة سحابية)

 

 

أخيراً، ما رأيك عزيزي القارئ؟ هل تتنبأ بظهور أو إختفاء أو زيادة الإعتماد على أي وظيفة ؟ شاركني رأيك.

31ديسمبر
Books-of-the-Year

أفضل 5 كتب قرأتها في 2015

في مطلع عام 2015 أخذت على نفسي عهد أن أنتظم في قراءة الكتب (أو الإستماع لها)، معدل كتاب كل شهر كان هو الهدف الذي وضعته لنفسي، هدف بسيط و ذلك لأني لا أريد أن أحبط جراء عدم إلتزامي. أنهيت العام بحصيلة 14 كتاب ، أغلبها كانت كتب مسموعة (شكراً لزحمة الرياض). أعتقد أنني أنجزت المهمة بنجاح. الأن أريد أن أرفع النسبة قليلاً في 2016. لكن قبل ذلك دعوني أشارك معكم أبرز 5 كتاب قرأتها (أو إستمعت لها) في 2015.

 

1- كتاب David and Goliath

15751404

للكاتب مالكوم جلادويل Malcom Gladwell . هذا الكتاب الرائع يحكي عبر مجموعة من الشواهد التاريخية حقيقة طبيعية في هذا الكون و هي كيف يمكن أن يتحول صاحب الأفضلية المطلقة في أي نزاع إلى خاسر و الشخص معدوم الحظوظ وفق معطيات معينة إلى رابح. يعالج الكتاب نمط تفكيري عن معنى إمتلاك الأفضلية في أي شأن من شؤون الحياة، فمثلاً كونك غنياً يعني أن لك الافضلية في منح أبنائك فرصة تعليم أفضل، لكن العكس صحيح عندما تكون غنياً جداً. على الجانب الآخر فالكتاب يشرح كيف من الممكن أن تكون عدم الأفضلية Disadvantage هي مسبب لإمتلاك الأفضلية في في ذات الشيء.

الكتاب يصنف من كتب تطوير الذات و لكني أرى أنه أيضاً كتاب يملك الكثير من جوانب فلسفة الحياة البسيطة، يجعلك ترى الأمور بمنظور مختلف تماماً و يغذي فيك التواضع و البحث عن الأفضلية بشتى الطرق. كتاب ملهم جداً.

 

2- كتاب Your Brain at Work

6899290

للكاتب دافيد روك David Rock . عبر شخصيتين إفتراضيتين، باول و إيميلي، أب و أم يعملان بوظائف جيدة و يرعيان طفلين. يحاول الكاتب الإجابة على الأسئلة التالية من خلال هاتين الشخصيتين:

 

  • لماذا يبدو عقلك منهكاً بعد العمل، و كيف تزيد من مخزونك الذهني
  • لماذا يصعب عادة التركيز على المهام و يسهل إستدراجنا للمشتتات Distractions
  • كيف تضاعف فرصك في إيجاد حلول للمشكلات التي تبدو أنها مستحيلة من الوهلة الأولى.
  • كيف تحافظ على هدوءك في أصعب ظروف العمل وذلك لتستطيع إتخاذ القرار السليم
  • لماذا يبدو إعطاء ملاحظات لفريق العمل صعباً، و كيف تجعل منه أمر سهل
  • كيف تستطيع بشكل فعال المساهمة في تغيير سلوكيات الآخرين للأفضل.

و العديد من النقاط التي يناقشها الكاتب بأسلوب قصصي كأحداث تجري لباول و إيميلي مع أولادهما و في عملهما. كتاب من فئة تطوير الذات Self Development أنصح به لكل موظف.

 

 

3- كتاب Outliers : The Story of Success

3228917

للكاتب مالكوم جلادويل Malcom Gladwell . مجدداً كتاب رائع لهذا الكاتب العبقري. هذه المرة يحكي لنا مالكوم بأسلوب قصصي جميل عن سر النجاح. بيل جيتس، ستيف جوبز، أينشتاين و غيرهم من العظماء و الناجحين لهم أسباب عميقة جداً لنجاحاتهم الأسطورية، فبينما يحاول الكثير من المؤلفين تسليط الضوء على العادات أو الأمور التي يفعلها هؤلاء الناجحين كأسباب لنجاحاتهم، يقوم مالكوم من خلال هذا الكتاب بإيضاح حقائق مختلفة عن مفهوم النجاح. أهمها الظروف و البيئة و الفرص و الزمن و عوامل أخرى تكون عادة هي المسبب لنجاح أي شخص. حاول العديد تعريف النجاح أو وضع إطار عمل لكي تكون ناجحاً، لكن مالكوم بهذا الكتاب الرائع بعثر كل ذلك بذكاء و بسرد علمي مفصل و مع ذلك زرع في القارئ نفساً جديداً و روحاً مختلفة لتتبع النجاح الحقيقي.

 

 

4- كتاب Scrum: The Art of Doing Twice the Work in Half the Time

19288230

للكاتب Jeff Sutherland ، المؤسس المشارك لمفهوم Scrum ، مفهوم الإدارة الرشيقة الأكثر شهرة. كنت قد كتبت تدوينة مستقلة عن هذا الكتاب الذي أذهلني فعلاً.  على الرغم أن مفهوم Scrum صمم أصلاً لإدارة مشاريع البرمجيات قبل 20 سنة على يد Jeff و آخرين، إلا أن الكاتب قرر بعد 20 سنة من إطلاق مفهوم Scrum أن يجعل هذا المفهوم عاماً لكل أمر يحتاج إلى إدارة، إدارة مشروع، إدارة خطة تسويق، إدارة منتج أو حتى إدارة حياتك الخاصة. أحيلك للتدوينة السابقة لقراءة المزيد عن الكتاب. بشكل عام أنصح بهذا الكتاب بشدة لكل موظف أو مدير يرغب بتبسيط مهام عملة و إنجاز الأمور ببساطة و سرعة.

 

5- كتاب Zero to One

18050143

 

للكاتب Peter Thiel . الكتاب يركز على مفهوم صناعة المستقبل و الفلسفة التي يجب أن يتحلى بها رائد الأعمال في إنشاء مشروعه القادم. حسب الكاتب فإن بيل جيتس القادم لن يصنع نظام تشغيل، و لاري بيج القادم لن يصنع محرك بحث. لنجاح مشروعك القادم يسرد الكاتب “أعراض” يجب أن تتواجد فيك و في مشروعك لكي يكتب له النجاح. أحدها على سبيل المثال هو أن يقدم مشروعك ما لا يقل عن 10 أضعاف الفائدة ، السرعة، الدقة (أي كانت الميزة التنافسية) التي يقدمها منتج آخر موجود مسبقاً، يجب أن يكون الفارق كبير جداً جداً لكي تستطيع أساساً جلب الإنتباه.

يشرح الكاتب أيضاً بعض أسرار الشركات الكبرى، و كيف أن الإحتكار رغم ما يدعيه البعض هو فعلياً أساس نجاح كل الشركات، حتى لو أظهرت تلك الشركات العكس خوفاً من سطوة قوانين الإحتكار. يأخذك الكاتب بقصص مثيرة عن باي بال، مايكروسوفت، قووقل، أبل و غيرها من الشركات التي إستطاعت الهيمنة بأوقات قصيرة نسبياً. كتاب رائع لرواد الأعمال و مدراء المشاريع الناشئة.

 

 

 

الآن أخبرني، ما هي أفضل 5 كتب قرأتها خلال 2015 ؟ :)

 

 

 

 

14ديسمبر
Happy New Year 2016 replace 2015 concept on the sea beach

أفضل 5 أشياء إستخدمتها في عام 2015

عام 2015 كان مليئ بالأشياء الجديدة. إستخدمت العديد من التقنيات و الأدوات التي أثرت حياتي بشكل ملحوظ. سألخص في هذه التدوينة كما فعلت في 2013 و 2014 أفضل الأشياء التي إستخدمتها في عام 2015 (بدون ترتيب محدد)

 

برنامج Todoist لإدارة المهام

Todoist-new-logo-white

من يتابع تدويناتي منذ سنوات يعرف أني من أنصار التبسيط للحد الأدنى Minimalism و إنجاز الأشياء و إدارة المهام وفق مبدأ GTD . خلال السنوات الأخيرة إستخدمت عدد ضخم من برامج إدارة المهام، من 2do إلى Wunderlist مروراً بـ Remember The Milk و Any.do . رغم أن تطبيق Remember The Milk كان التطبيق الأساسي الذي إعتمدت عليه خلال السنتين الأخيرتين، إلا أنه توقف تقريباً عن التطور خلال السنة الماضية. لذلك قررت الإنتقال إلى تطبيق جديد و وجدت ضالتي في خدمة Todoist و التي ما لبثت بعد أن جربتها لمدة شهرين بأن إشتركت في الخدمة المدفوعة فيها Premium.

أهم ميزة في أي تطبيق إدارة مهام بالنسبة لي هو الإلتزام بمبدأ GTD في إدارة المهام و الحفاظ على الحد الأدنى من البساطة مع توفير قدر كبير من الوظائف الغنية. هذا ما وجدته بشكل مذهل في تطبيق Todoist الذي إستطاع تقديم خصائص غنية جداً بقالب بسيط جداً. أنصح بشدة بتطبيق Todoist لمن أراد أن يحافظ بشكل دائم على قائمة مهام واضحة و سهلة المتابعة و الإنجاز.

 

هاتف جالكسي نوت 5

475836-samsung-galaxy-note-5

قامت سامسونج بتغيير جذري في سياستها لبناء هواتف الفئة العليا إبتداءاً من هاتف جالكسي إس 6 الذي طرح في بداية السنة، فهواتفها أصبحت أكثر جودة من ذي قبل بعد تخليها عن المظهر البلاستيكي الرخيص و الإنتقال إلى الألمنيوم و الزجاج، وصلت هذه الفلسفة في التصميم لهاتف جالكسي نوت 5 الذي طرح في الربع الثالث من هذا العام، تزامن ذلك مع التغييرات الكبيرة التي أجرتها سامسونج على واجهة TouchWiz الخاصة بهواتفها و التي عرف عنها ثقلها و إستهلاكها للموارد لتصبح في إصدارتها الأخيرة قريبة لحد كبير من نسخة الأندرويد الأصلية Stock Android . ما يجعل سامسونج جالكسي نوت 5 هاتف أعمال مثالي بالنسبة لي هو توفر حزمة أوفيس بشكل كامل على نظام أندرويد بالإضافة إلى توفر القلم الذي بدأت أعتمد عليه كثيراً في الآونة الأخيرة.

 

نظام ويندوز 10

Windows-10_Product-Family

قمت بالإنضمام لبرنامج مختبري نظام ويندوز 10 Windows Insiders في أواخر 2014 و عشت من خلال عشرات نسخة المعاينة رحلة تطوير نظام ويندوز 10 حتى رأى النور في يوليو 2015 . النظام الذي حقق خلال شهرين أكثر من 110 مليون مستخدم أعتبره أفضل نظام تشغيل على الإطلاق. ويندوز 10 إنطلق بهدف جمع أفضل ما في ويندوز 7 و ويندوز 8 في نظام واحد، نظام لا يعمل فقط على الأجهزة المكتبية بل يعمل أيضاً على الهواتف الذكية، أجهزة الإكس بوكس، الأجهزة اللوحية و أجهزة إنترنت الأشياء. تجربة المستخدم في ويندوز 10 أمر إستثنائي بفضل التكامل التام مع كورتانا، متصفح إيدج الجديد هو أخف و أسرع متصفح يمكنك إستخدامه على أي نظام تشغيل.

 

جهاز سيرفس بوك

DSC00120

العام الماضي قلت أن جهاز سيرفس برو 3 هو أعجوبة هندسية، هذه السنة قررت إقتناء جهاز سيرفس بوك الذي أعلنت عنه مايكروسوفت تحت لقب “اللاب توب المتكامل” و هو فعلاً كذلك، في مراجعتي عن سيرفس بوك كتب أن الجهاز يقدم تجربة إستخدام إستثنائية بفضل سرعته و لوحة المفاتيح الرائعة التي يتضمنها، لكن ما هو مذهل أكثر هندسياً هو قدرة مايكروسوفت على وضع هذا الكم الهائل من المواصفات (ضعفي إمكانيات ماك بوك برو) في جسد جهاز أنحف بمراحل من ماك بوك أير ! إذا كنت موظف محترف Business Professional أو مصمم أو مطور فجهاز سيرفس بوك هو خيار بديهي و يستحق الإستثمار.

 

خدمة Spotify الموسيقية

spotify

لسنوات كنت أستخدم خدمة Pandora الموسيقية و التي كانت فعلياً راديو إنترنت أكثر من كونها خدمة بث موسيقي Streaming . إنتقلت بعدها لإستخدام Xbox Music (أصبح إسمها Groove) و التي أعتبرها حتى الآن أفضل خدمة كتالوج موسيقي Music Catalog ، و لكني أبحث فعلياً عن خدمة بث موسيقي تقدم قوائم معدة مسبقاً و مختارة بعناية و بشكل إجتماعي. قمت ببداية العام بالإشتراك بـ Spotify ، الخدمة الموسيقية الأشهر في العالم حالياً و وجدت فعلاً أنها تقدم تجربة أكثر من رائعة فيما يتعلق بقوائم الأغاني و الإقتراحات و إدارة القوائم الخاصة. أضف إلى ذلك الجودة العالية في البث و القدرة على حفظ قوائمك الخاصة أو القوائم العامة للإستماع دون إتصال Offline . طبعاً تحتاج إلى آي بي أمريكي لإستخدام الخدمة، إليك كيف تنشأ سيرفر VPN خاص بك للإستمتاع بذلك :)

 

 

19نوفمبر
Career Concept

10 نصائح عملية بعد 10 سنوات من العمل

قبل بضعة أشهر أتممت 10 سنوات في حياتي العملية كـ “موظف” تدرجت فيها وظيفياً بمسميات مختلفة و مهام مختلفة، و الأهم من ذلك تدرجت في طريقة تفكيري و تعاملي مع معطيات العمل مع إختلاف بيئات العمل التي عملت فيها. و لما رأيت من أخطاء وقعت أو كدت أقع فيها، و لما أرى من أخطاء أو مشاكل يواجهها بعض الشباب و الشابات حديثي التخرج، رأيت أن أكتب هذه التدوينة التي ألخص فيها أهم 10 نقاط تعلمتها خلال هذه الـ 10 سنوات.

 

1- لا تستعجل

إن أكثر صفة رأيتها في حديثي التخرج عند إلتحاقهم في أي منظمة هو إستعجالهم الشديد على إرتقاء السلم الوظيفي، سواء كانت رغبتهم في الحصول خلال سنوات قليلة على منصب إداري أو رغبتهم في أن يتغير مسماهم الوظيفي لمسمى أكثر “قوة و برستيج” كل سنتين أو ثلاثة! ناهيك عن من يعتقد أن راتبه يجب أن يزيد زيادة مضطرده و بنسبة كبيرة كل سنة بغض النظر عن ظروف السوق و الأداء المالي للشركة التي يعمل بها.

نصيحتي هنا .. لا تستعجل. نعم يجب أن تعرف حقوقك و واجباتك و يجب أن لا ترضى بأن يهضم حقك حينما تكون الفرصة متاحة و أنت تستحقها فعلاً، ولكن دائماً و أبداً قيم الأمور من جميع النواحي و إحرص في الثلاث سنوات الأولى من عملك على إكتساب الخبرة و الخبرة فقط، فإذا كانت الشركة التي تعمل بها تمنحك خبرة كبيرة و تشعر أنه مع مضي كل يوم عمل أنك تعلمت شيئاً جديد فأنت في نعمة لا تقدر بثمن. إصبر و أنظر من حولك و أستثمر في نفسك و ستأتي الفرصة لا محالة.

 

2- إحذر أصحاب النظارات السوداء

من هم أصحاب النظارات السوداء؟ هم أولئك الذين يرون أن كل ما يجري في الشركة كابوس و كل القرارات الإدارية كوارث و أنه لا أمل يرجى من هذه الشركة التعيسة، هم أولئك الذين يملؤون غرف الإستراحة و كافتيريا الشركة بأحاديث جانبية مع كل من يدخل عن مدى إنحدار الشركة و إنعدام الأمل في تحسن الأحوال! الغريب في الأمر أن أصحاب النظارات السوداء هؤلاء رغم عدم رضاهم المطلق عن الشركة فهم لا يستقيلون و لا يبحثون عن فرص وظيفية أخرى و تجدهم عادة من المعمرين في مناصبهم بدون تقدم يذكر! إحذرهم فكل ما يخرج من أفواههم “كذب” و لا تستفيد من مجالستهم إلا إنتقال طاقة سلبية تؤثر سلباً على تقدمك الوظيفي.

 

3- قيم تطورك المعرفي قبل الوظيفي

نعم من المهم جداً أن تقيم تقدمك الوظيفي كل سنتين أو ثلاثة و هذا ما سأذكره في النقاط القادمة، لكن الأهم من ذلك أن تقيم تقدمك المعرفي! فإذا كنت تشغل وظيفة و بدأت تشعر أنه خلال السنتين الأخيرة لم تكتسب معرفة إضافية ملحوظة و أن كل ما تقوم به هو ممارسة روتينية لما إكتسبته مسبقاً من مهارات و معرفة، فقد يكون الوقت قد حان للتغيير. طبعاً يجب أن تفرق بين التطور المعرفي الذي يحصل في السنوات الخمس الأولى و الذي يجب أن يكون تطور هائل من ناحية الكم و الكيف، و بين التطور المعرفي بعد ذلك و الذي سيأخذ بطبيعة الحال وتيرة أبطأ، ولكن إحذر أن يتوقف تطورك المعرفي تماماً. إبحث عن الأسباب، هل بطء تطورك المعرفي لأن الوظيفة التي تشغرها لم تعد تتطلب المزيد من المهارات أو لأنك لم تعد تستثمر وقتك بتعلم الجديد أو لأن الشركة لم تعد تفتح الباب لمشاريع جديدة تتماشى مع تطور سوق العمل!

 

4- إعرف قيمتك السوقية

ذكرت في النقطة الأولى أن لا تستعجل أبداً، و لكن لكي تكون مطالباتك في الترقية أو الحصول على علاوة منطقية، يجب أن تعرف قيمتك السوقية. لذلك إبحث كل سنتين أو ثلاثة عن الفرص الوظيفية المعروضة في السوق بنفس عدد سنوات خبرتك و بنفس مجالك، إعرف ما هي المزايا الوظيفية التي تأتي بها تلك الوظائف من راتب و حوافز و بيئة عمل و تدريب. بذلك تكون على معرفة بقيمتك السوقية، لكن لا تبحث عن ذلك قبل 3 سنوات على الأقل من عملك و ذلك لأن أغلب الشركات لا تعتبر خبرة السنة أو السنتين خبرة حقيقية بل تعامل من يملك خبرة بهذه المدة على أنه حديث تخرج!

 

5- حدث سيرتك الذاتية

و هذه نقطة مهمة لها علاقة بالنقطة السابقة، عند قيامك بمشروع مهم أو إنجاز كبير على المستوى العملي تأكد أن سيرتك الذاتية تعكس ذلك. لا تجعل السيرة الذاتية كتيب ذكريات تكتب فيه عن كل مشروع إشتركت فيه و ماذا كان دورك بالتحديد في ذلك المشروع، لا حاجة لذلك و لن ينظر أحد لذلك بكل صراحة، بل إجعل سيرتك الذاتية مختصرة و لكن تعكس إسهاماتك العملية الكبرى. و عندما أقول سيرة ذاتية فأنا أقصد كل أشكال السير الذاتية (ليس فقط ملف الـ PDF الذي ترسله بالإيميل للشركات) و لعل أحد أهم أشكالها حالياً هو ملفك الشخصي في LinkedIn  و مساهماتك في مجال تخصصك على الشبكات الإجتماعية الأخرى (تويتر، سناب تشات ..) تأكد أنك تعكس فعلاً صورتك الحقيقية و قيمتك و وزنك المعرفي في كل تلك الشبكات و لا تخجل من إطلاع الجميع على ما تمتلكه من معرفة في مجال تخصصك.

 

6- إستثمر في نفسك .. لا تنتظر الدورات التدريبية

أشدد دائماً بالنصح على أي متقدم لوظيفة جديدة عندما يستشيرني أن يتأكد أن المنشأة التي سيلتحق بها تقدم مستوى عالي جداً و مستديم من الدورات التدريبية الخارجية و الداخلية في مجال التخصص أو دورات المهارات العامة Soft Skills ، و لكن نسبة المعرفة التي يمكن أن تتحصل عليها من خلال هذه الدورات قد لا يتجاوز في أفضل الأحوال 20% من إجمالي المعرفة التي يمكن أن تحصل عليها من مصادر أخرى؟ ما هي المصادر الأخرى؟

 

التدريب على رأس العمل OJT (On the Job Training)

و يقصد فيه كل ما يمكنك معرفته و عمله أثناء تأدية عملك و يأتي ذلك بعدة طرق:

  • إتخاذ مرشد Mentor : شخص ترى أنه قدوة، تعجبك شخصيته و يعجبك أدائه في العمل و تتمنى أن تصل بأسرع وقت ممكن لما وصل إليه، قد يكون زميل أو مدير في إدارتك أو في إدارة ثانية، إذهب له و أخبره أنك تريد أن تقضي معه ساعة كل أسبوعين أو كل شهر و أخبره ماذا تتوقع بالضبط من هذه الإجتماعات.
  • الإستفادة من تجارب الأخرين: تعمل في مشروع و واجهتك مشكلة، و تعرف تماماً أن فريق آخر كان يعمل على مشروع مشابه، إعقد إجتماع مع مدير ذلك المشروع و أطلب منه النصح حيال المشاكل التي تواجهك. معرفة إضافية مجانية في وقت سريع!
  • التجربة و الخطأ Trial and Error : خاصة في المجالات التقنية، فإن أغلب الشركات تتيح بيئات إختبارية لتجربة أي شيء ترغب بتجربته، قم بالتجربة و شاهد الأخطاء التي تقع فيها و تعلم منها و صححها في مجالك الرئيسي.

التعليم الذاتي Self Learning

و أقصد فيه ما يمكنك تعلمه من عدة مصادر معرفية متاحة مثل:

  • الكتب: إقرأ (أو إستمع) لكتاب على الأقل شهرياً في مجال عملك أو في مجال لتطوير الذات Self Development لإكتساب مهارات جديدة مثل إدارة الوقت، التفكير الإستراتيجي، علم النفس ..
  • كورسات الفيديو: هناك ملايين من مصادر التعلم المرئية على الإنترنت، لعل أشهرها ما يقدمه موقع Lynda.com من آلاف الكورسات المرئية لكل شيء تتخيله تقريباً، سجل و أحصل على كورسات إحترافية بأسعار رمزية.
  • المقررات الضخمة المفتوحة MOOC : و هي كورسات أكاديمية ضخمة تقام على الإنترنت لعدة أسابيع تقدمها جامعات او جهات أكاديمية عن مواضيع هامة و عملية تلامس غالباً حاجات سوق العمل تحصل بإكمالك لها غالباً على شهادة رسمية من تلك الجهة. أشهر منصاتها هو موقع Coursera و عربياً موقع رواق.

 

 

7- التقييم السنوي .. كن صادقاً مع نفسك

أحد أكثر اللحظات حساسية كل سنة لكل موظف و كل مدير، حيث تلتقي توقعات المدير العالية جداً مع تطلعات الموظف العالية جداً أيضاً. لا يمكنني تقديم الكثير من النصح لأنني أعتقد أن شخصية الموظف و المدير تلعب دور كبير بإدارة دفة هذا اللقاء، و لكن نصيحتي الوحيدة لأي موظف (و حتى مدير) بأن يكون صادق جداً مع نفسه، و أن لا تأخذه رغباته و تطلعاته الشخصية عن الحقائق، قم بإدارة شريط الذكريات و قيم فعلاً ما تم إنجازه. يفضل دائماً أن تقوم بعمل مفكرة تسجل فيها بشكل شهري إنجازاتك و تشاركها مع مديرك على سبيل التذكير لكي لا يأتي التقييم السنوي و كل ما يتم تذكره هو آخر شهرين أو ثلاثة !

 

8- أترك أثراً و إرثاً

إذا كنت تعمل لإدارة دفة العمل و تسيير المعاملات و المهام فعليك فعلاً أن تراجع نفسك. يجب أن يكون لعملك أثراً يحسن أولاً من طريقة أدائك لمهامك و يساهم أيضاً في تطوير البيئة ككل. حسن في الإجراءات Procedures التي تتبعها الشركة، قدم إضافة ملموسة يمكن أن يتبناها كل من يعمل في قسمك أو يمكن أن تعمم حتى على كل الشركة. فكر فيما يمكن أن تغيره في صميم ثقافة الشركة لكي يسير العمل بكفاءة أكبر، بسلاسة أكثر و بأقل التكاليف. دائماً أترك خلفك إرثاً طيب في حال قررت مواصلة عملك في مكان آخر.

 

9- إن لنفسك عليك حق

دائماً ما أنصح الموظفين الجدد بأن يكونوا مرنين جداً فيما يتعلق بساعات العمل و بضغوط العمل حتى إن لم يكن التعويض المادي مجدي لتلك الساعات الإضافية ما دام أن الخبرة و المعرفة و “الأثر” الذي ستتركه تلك الساعات الإضافية ملحوظة و ملموسه للجميع. و لكن تذكر أن لنفسك عليك حق، لا تجعل بأي حال من الأحوال تعاونك و رغبتك الشديدة بالتعلم و تقديم المزيد سبباً في إغراقك لساعات متأخرة يومياً و في أيام نهاية الأسبوع بأعمال ليست من صميم تخصصك أو لست المسؤول الأول عنها ، خاصة إذا كان هذا الأمر يتكرر لشهور عديدة. إحرص على الإستمتاع بإجازتك السنوية و أخبر مديرك إن أمكن أنك لن تكون على إطلاع على بريدك الإلكتروني أثناء الإجازة و أن هاتفك مفتوح للأمور الطارئة جداً فقط.  تعلم أن تقول “لا” في بعض الأحيان و لكن من المهم أن تعرف كيف تقولها و متى.

 

10- بادر

لا يجب أن يكون عملك هو عبارة عن ردود فعل Reactive لما يسند إليك من مهام من مديرك، بل كن مبادراً Proactive و قدم الإسهامات التي ترى أنها أولاً ستساهم فعلاً في تطوير العمل و ثانياً ترى نفسك في هذه المبادرة، ترى أنك تستطيع قيادة كل ما يتعلق بها من الفكرة و حتى التنفيذ. الأشخاص المبادرين عادة ما يكون لهم منزلة كبيرة في الشركات خاصة إذا كانت تلك المبادرات تنبع من شغف حقيقي و مبنية على معرفة متكاملة في موضوع المبادرة.

 

 

كانت هذه 10 نصائح أرى من وجهة نظري المتواضعة أنها أهم 10 نصائح يمكن تقديمها لأي شخص في مقتبل حياته المهنية. شاركوني أرائكم.

12نوفمبر
DSC00120

مراجعة سيرفس بوك Surface Book

في السادس من أكتوبر 2015 أقامت مايكروسوفت حدث ضخم للإعلان عن مجموعة من أجهزتها الجديدة، حدث وصفه المحللون بأنه الأهم في تاريخ مايكروسوفت بما يتعلق بالأجهزة و أحد أهم الأحداث التقنية لعام 2015 . أعلنت مايكروسوفت في هذا الحدث الذي إستمر لما يزيد عن ساعتين عن عدد من الأمور الهامة إبتداءاً من ويندوز 10 مروراً بنظارات الواقع المعزز هولولينز و أجهزة لوميا الجديدة و الجيل الرابع من جهاز سرفيس برو، وصولاً إلى مفاجئة العرض، جهاز سرفيس بوك Surface Book و الذي لم يتوقع أحد قبل عرضه أن تكون مايكروسوفت بصدد الإعلان عن لاب توب متكامل من صناعتها.

 

سرفيس بوك .. اللاب توب الكامل

DSC00120

أطلقت مايكروسوفت جهاز سيرفس بوك تحت شعار “اللاب توب الكامل” أو “The Ultimate Laptop” و حسب ما عرض من معلومات في الحدث و مراجعات مبكرة بعد الحدث كان يبدو فعلاً كذلك، لذا قررت أن أقوم بالطلب المسبق لجهاز سيرفس بوك بفئته العليا من موقع أمازون و بعد أيام قليلة من إطلاقه الرسمي وصلني الجهاز في السعودية. هذه هي مواصفات الجهاز الذي قمت بطلبه و الذي أكتب لكم في مراجعتي هذه رأيي فيه:

المعالج: Intel Core i7 الجيل السادس Skylake

الذاكرة العشوائية: 16 جيجا بايت

القرص الصلب: 512 جيجا بايت من نوع SSD

كرت الشاشة: مستقل NVIDIA

 

الآن و بعد أكثر من 9 أيام على استخدام الجهاز أعتقد أنني جاهز لترك مراجعتي الشخصية و انطباعي عن الجهاز بين أيديكم أعزائي القراء و سأكون سعيد بالإجابة على كل استفساراتكم عبر حسابي على تويتر @Nasser

 

الشكل الخارجي

DSC00126

 

تم بناء السيرفس بوك من مادة المغنيسيوم الأمر الذي جعل ملمس و مظهر الجهاز رائع جداً، مقاوم للبصمات و يعطي إحساس بالفخامة و القيمة العالية Premium. لا يمكنك مقارنة الجهاز من ناحية الإحساس بالفخامة و الجودة و جمالية المظهر إلا مع الماك بوك آير، و في جوانب كثيرة أرى أن السيرفس بوك أكثر حداثة Modern و أكثر جرأة في المظهر. تبقى مسألة المظهر الخارجي مسألة ذوق شخصي، و لكن الأكيد أن السيرفس بوك هو أحد أجمل الأجهزة المحمولة التي ستستمع كثيراً و أنت تنظر للتفاصيل المذهلة في جودة بنائه.

 

DSC00126   DSC00127    DSC00130

 

 

لوحة المفاتيح

DSC00141

قد يبدو ذلك غريباً، و لكن أحد أهم الأسباب التي دفعتني لشراء السيرفس بوك هي لوحة المفاتيح التي يمتلكها، فكمطور أحتاج إلى لوحة مفاتيح استثنائية بمعنى الكلمة، جهازي السابق “سيرفس برو 3” يملك لوحة مفاتيح جيدة، و لكنها جيدة لكتابة عروض تقديمية أو بضع إيميلات يومياً، لكن لشخص يكتب و يرد على عشرات رسائل البريد الإلكتروني يومياً و يكتب الآلاف من الأسطر البرمجية و أوامر النظام كل أسبوع فإن ما أحتاجه أكثر من ذلك بكثير. و بالفعل فإن لوحة مفاتيح سيرفس بوك كانت على قدر التطلعات، فنعومة المفاتيح و استجابتها مذهلة، و ما يعرف ب “وقت التنقل” أو Travel Time وهي المسافة التي يقطعها زر لوحة المفاتيح عند ضغطه (أمر مهم لسلاسة و سرعة الكتابة) هي أيضاً ممتازة. إذا كنت ممن يضطر للنظر للوحة المفاتيح للكتابة فقد تجد صعوبة نسبيه في النهار نظراً لأن الإضاءة الخلفية للمفاتيح بيضاء و المفاتيح نفسها بلون فاتح فيصعب تمييز الحرف. الحل لذلك هو تعطيل الإضاءة الخلفية و ذلك بالضغط على زر F1 و إعادة ضبط شدة الإضاءة بالضغط على F2

 

التراك باد (الماوس)

DSC00146

لطالما كانت أجهزة الماك تتميز بدقة و سهولة إستخدام التراك باد للحد الذي يغنيك عن إستخدام ماوس خارجي مع الجهاز المحمول. مع ويندوز 10 قدمت مايكروسوفت لمصنعي الأجهزة OEM عدد كبير من الإمكانيات التي تتيح لهم صنع تجربة ممتازة للتراك باد، و الحق يقال أننا أصبحنا نشاهد أجهزة مثل Dell XPS و HP Spectre 360 تمتلك لوحات توجيه (تراك باد) مميزة و أفضل مما عهدناه سابقاً بمراحل، لكن ما تقدمه مايكروسوفت في سيرفس بوك هو أمر استثنائي، ففي الـ 9 أيام الماضية أستخدم السيرفس بوك لساعات يومياً و لم أقم بإستخدام ماوس خارجي إطلاقاً و أعتمد كلياً على التراك باد. الفضل في ذلك يعود إلى المساحة الكبيرة للتراك باد بالإضافة إلى طبقة الزجاج الملساء التي تغطي هذه المنطقة مما يجعل تحريك الأصبع سهل جداً و دقة التوجيه و النقر أيضاً ممتازة.

 

الأداء

DSC00121

عندما تمتلك لاب توب بهذا السعر فأنت بالتأكيد تتوقع أداء خارق للعادة، و هذا ما حصلت عليه فعلياً في هذا الطراز من سيرفس بوك. فمعالج الـ i7 و الـ 16 جيجا من الذاكرة العشوائية و كرت الشاشة المستقل من NIVDIA جميعها تعمل بصمت مطبق و لكن بقوة مذهلة محققة أفضل استجابة و أسرع تجربة شهدتها في جهاز محمول. فتح تطبيقات ضخمة مثل فيجوال ستوديو و حزمة أوفيس يتم بصورة آنية.

عندما يتعلق الأمر بالأداء في هذا الطراز بالتحديد فالحديث لابد أن يدور عن أداء كرت الجرافيكس المستقل. بما إني لست مصمم و لا أستخدم أي من برامج الجرافيكس الشهيرة مثل أدوبي فوتوشوب، فأخترت إختبار أداء الجرافيكس في جهاز سيرفس بوك من خلال قدراته على تشغيل الألعاب. رغم أن الجهاز لم يصنع بالتحديد ليكون جهاز ألعاب متكامل، إلا أنني وجدت أن سيرفس بوك قادر إلى حد كبير على تشغيل الألعاب الأكثر إستهلاكاً للموارد. فمثلاً قمت بتجربة لعب GTA 5 ، The Witcher 3 و Batellfield 4 و وجدت أن الجهاز قادر على تشغيل كل تلك الألعاب بجودة ممتازة 1080p و حتى 60 إطار بالثانية. مجدداً أذكر أن الجهاز ليس جهاز ألعاب بشكل رئيسي و يتضح ذلك جلياً حين تفقد بعض الألعاب الضخمة بعض الإطارات Frames في المشاهد سريعة الحركة و لكنه بكل تأكيد قادر على تقديم أداء عالي جداً في ما يتعلق بالجرافكس و معالج الرسوم و الفيديو.

سأترككم الآن مع رسوم بيانية لإختبارات أداء قام بها موقع AnandTech التقني:

 

 

78530 78534 78536 78540

القلم

 

لست ممن يستخدم القلم الإلكتروني بكثرة مع أي من الأجهزة التي أقتنيها لانعدام حاجتي غالباً له، و لكني وجدت أن القلم الجديد الذي تقدمه مايكروسوفت في سيرفس بوك (إلى جانب سيرفس برو 4) هو أكثر ملائمة للاستخدام كقلم طبيعي، من ناحية مسكة القلم و من ناحية أيضاً حركة القلم على الشاشة، من الواضح أن هناك عمل هندسي عظيم تم عمله لتقريب تجربة استخدام القلم الإلكتروني على الشاشة إلى التجربة الكلاسيكية بإستخدام القلم و الورقة. من الأمور التي وجدتها كإضافة جميلة في القلم هي المساحة الخلفية و التي تعمل تماما كمساحة لما تكتبه على الشاشة في محاكاة بارعة لتجربة الكتابة الحقيقة.

كما ذكرت سابقاً لست من هواة استخدام القلم الإلكتروني، لذلك أحيلكم لموضوع مراجعة الأخ عبدالله من موقع صدى التقنية الذي تناول بإسهاب هذا الموضوع.

 

الشاشة

DSC00135

أفضل شاشة لجهاز محمول يمكنك إقتنائه! هذا بإختصار! أما إذا أردت التفاصيل فالشاشة بحجم 13.5 إنش تأتي بدقة 3000x2000 و بكثافة نقطية 267 بكسل لكل إنش PPI الأمر الذي يجعل سيرفس بوك يمتلك أفضل و أوضح شاشة في فئته. أما إذا تحدثنا عن أبعاد الشاشة فهي تأتي بنسبة 3:2 و هي النسبة الأفضل على الإطلاق لإستخدامات الأعمال و التطبيقات و الإنتاجية، فالعمل على مستندات وورد أو كتابة رسالة في أوتلوك أو حتى تصفح مواقع الويب أو تطبيق Flipboard هو متعة حقيقية في هذه الشاشة . قد لا تكون نسبة 3:2 هي الأنسب لمشاهدة الأفلام أو المقاطع المرئية لفترات طويلة كون معظم الأفلام تنتج لشاشات عريضة Wide Screen بنسبة 16:9 و لكن تظل دقة و نقاء ألوان هذه الشاشة أمر استثنائي يستحق أن تمتع ناظريك فيه.

 

البطارية

image3

يوزع سيرفس بوك بطاريته في قسمين، جزء من البطارية يقع في الجزء الأعلى خلف الشاشة (التابلت أو ما تسميه مايكروسوفت Clipboard ) و تبلغ قدرة هذا الجزء حوالي 4 ساعات و الجزء الأكبر يقع تحت الكيبورد إلى جوار كرت الشاشة المستقل و تبلع قدرة هذا الجزء حوالي 8 ساعات تشغيل مما يجعل سيرفس بوك (اللاب توب) يعمل لمدة 12 ساعة حسب المواصفات. و برأيي هذا التوزيع ذكي، فسيرفس بوك كجهاز مصمم ليكون لاب توب بالدرجة الأولى يجب أن يحصل على كل قدرات البطارية وهو في وضع اللاب توب، و لكن عندما تحتاج إلى استخدامه كجهاز لوحي فستحظى بنسبة جيدة من البطارية تصل لأربع ساعات تشغيل كون الجهاز لم يصمم ليستخدم دائماً كجهاز لوحي.

في عدة تجارب أداء وجدت أن هذه الأرقام تتفاوت حسب نوع المهام التي تقوم بها، ففي بعض الأحيان أجد الجهاز يصمد إلى أكثر من 13 ساعة استخدام و في أحيان أخرى تنفذ البطارية بعد 8 ساعات من الاستخدام المكثف. في كل الأحوال هذه الأرقام تعتبر ممتازة لجهاز بهذا الحجم و بهذه المواصفات العالية.

ما لاحظته بعد قراءة العديد من المراجعات الأجنبية للجهاز أن الموديلات التي لا تأتي مزودة بكرت جرافيكس مستقل يكون أداء البطارية عادة أفضل بشكل ملحوظ من تلك المزودة بكرت جرافيكس مستقل مثل الجهاز الذي أستخدمه. ففي بعض المراجعات وجد المحررين أن سيرفس بوك يمكن له أن يصمد لأكثر من 14 ساعة من الاستخدام المكثف وهو رقم مذهل حقاً.

سرعة الشحن أيضاً نقطة مهمة، فلاحظت أن سيرفس بوك يشحن بسرعة كبيرة تسمح لك باستعادة نسبة كبيرة من البطارية بأقصر مدة شحن. من خلال تجربتي استطعت شحن سرفيس بوك من 20% إلى 80% في أقل من نصف ساعة.

 

ويندوز Hello !

image4

منذ عدة أشهر كشفت مايكروسوفت عن أن أحد أبرز المزايا في ويندوز 10 هو خاصية Windows Hello و هي خاصية تمكنك من الدخول للجهاز بدون استخدام كلمة مرور أو رقم تحقق PIN ، بل سيقوم ويندوز 10 من خلال الكاميرا الأمامية للجهاز بالتحقق من وجه صاحب الجهاز (يكون قد عرف نفسه للجهاز عند إعداد هذه الخاصية) و سيتم فتح الجهاز مباشرة، الفيديو أدناه يوضح تجربتي الشخصي لهذه الخاصية و السرعة الفائقة التي تتم بها عملية التعرف. لا أخفيكم شعور عدم حاجتي لإدخال كلمة مرور لاستخدام الجهاز شعور ممتع و جميل :)

 

هذه الخاصية تحتاج كاميرا بخصائص معينة لكي تعمل و سيرفس بوك يحتوي على كاميرا بهذه الخصائص مما يجعل خاصية ويندوز Hello تعمل بكل سلاسة و سرعة كما تشاهدون في الفيديو أعلاه. الجميل أن خاصية ويندوز Hello تستطيع التفريق بين الوجه الحقيقي و الصورة المطبوعة و ذلك بفضل الحساسات الحيوية التي تتوفر في الكاميرات المتوافقة مع الخاصية.

 

سيرفس بوك .. الجهاز اللوحي

DSC00134

سيرفس بوك هو لاب توب، هو فعلياً اللاب توب الأكثر اكتمالاً في العالم ، و لكن المفاجئة التي أذهلت الحاضرين في مؤتمر أجهزة ويندوز و الذي أعلن فيه عن سيرفس بوك كما أسلفنا هو ما قام به رئيس قسم الأجهزة في مايكروسوفت Panos Panay عندما كشف أن شاشة سيرفس بوك يمكن فصلها بالكامل  عن قاعدة الجهاز لتصبح حاسب لوحي، أو بشكل أكثر دقة Clipboard يمكنك استخدامه بشكل منفصل و التمتع بكامل إمكانيات الجهاز باللمس، الأمرين الوحيدين الذين ستفقدهما بإستخدام الجهاز كجهاز لوحي هو كرت الجرافيكس المستقل NVIDIA حيث ستعتمد على الجرافيكس المدمج مع المعالج Intel HD و 8 ساعات من قدرة البطارية حيث ستكتفي بالبطارية الموجودة في أعلى الجهاز و التي تكفي لـ 4 ساعات كما أسلفنا ذكراً. أما بقية الخصائص مثل المعالج، الذاكرة و القرص الصلب جميعها في أنحف و أخف جهاز حاسب متكامل في العالم!

نعم عندما تقوم بفصل الشاشة عن القاعدة و تستخدم كامل إمكانيات سيرفس بوك كجهاز لوحي فقط ستذهل من نحف الجهاز و خفة وزنه، لا يمكنك أن تتصور كيف قام المهندسين في مايكروسوفت بوضع معالج إنتل i7 و قرص صلب 512 جيجا بايت و ذاكرة عشوائية 16 جيجا بايت و مروحة تبريد و بطارية في جسد جهاز بهذا النحف و الخفة. هنا أستطيع القول بكل صراحة أن ما توصلوا إليه هو إعجاز هندسي حقيقي.

 

 

ختاماً

سيرفس بوك هو جهاز لاب توب متكامل، جهاز لاب توب لا تعتريه أي نواقص لأداء المهام المنوطة به. الأهم من الخصائص التقنية هو أن سيرفس بوك أوجد حل للمعادلة الصعبة، كيف يمكن لجهاز بشكل راقي و جذاب و حجم صغير و نحيف أن يحوي على أعلى مواصفات تقنية ممكنه و يتخطى ذلك ليكون جهاز لوحي عندما تحتاج ذلك.

سيرفس بوك من نوعية الأجهزة التي عندما تقتنيها فأنت تقتني ما هو أكثر من جهاز أو Gadget ، أنت تقتني تحفة هندسية مرسومة بعناية و في كل مرة تقع يداك عليه تتعجب من كيفية صنع جهاز شرس المواصفات بجسد جذاب و ممتع للناظرين!

 

 

 

 

تنويه 1: جهاز سيرفس بوك غير متوفر أو مدعوم في السوق المحلي، لا تقوم مايكروسوفت السعودية بتوفير الجهاز أو دعمه أو صيانته في حال تم شراءه من الخارج.
تنويه 2: هذه المراجعة تعبر عن رأيي الشخصي بالجهاز و لا تعد توصية بالشراء و ليس لمايكروسوفت أي علاقة بالأراء الواردة في هذه المراجعة.
10مارس
agile_banner

إطار العمل Scrum: فن إنجاز ضعف العمل في نصف المدة

قبل عدة سنوات سنحت لي فرصة ذهبية للإلتحاق بدورة تدريبية في لندن عنوانها Agile Project Management & Methodology With Scrum و التي كانت تعنى بتعليم كيفية إدارة مشاريع تطوير البرمجيات بإستخدام إطار العمل Scrum أحد أشهر أطر العمل الخاصة بتطوير التطبيقات بطريقة سريعة و مرنة Agile . ظهر إطار عمل Scrum كمبدأ لإدارة المشاريع البرمجية و كانت الدورة تركز بجانبيها النظري و العملي على هذا النطاق. إستخدمت Scrum في إدارة كل مشاريع التطوير التي أسندت لي خلال مهام عملي كمهندس برمجيات ثم قائد لفريق التطوير في عملي السابق، كانت نتائجة رائعة، سريعة و أحياناً سحرية.

 

إستخدمت Scrum فقط في إدارة المشاريع البرمجية و التقنية، فهذا ما صنع من أجله إطار العمل هذا و هذا ما تعلمته في الدورة السابقة الذكر، لم أفكر أن أنظر لهذا المبدأ من زاوية أخرى حتى قرأت كتاب Scrum: The Art of Doing Twice the Work in Half the Time لمؤلفه الدكتور Jeff Sutherland و هو المؤسس المشارك في إبتكار إطار العمل Scrum. الغريب أن الكتاب أصدر حديثاً، عام 2014، أي بعد حوالي 20 سنة من إطلاق هذا المفهوم في عالم إدارة المشاريع التقنية و كأن الكاتب إنتظر 20 سنة ليخبر الناس أن Scrum هو إطار عمل لإدارة الحياة و ليس فقط لإدارة المشاريع التقنية!

 

9780385346450.d-1

 

نعم هذا ما يحاول الكاتب إيصاله في هذا الكتاب الرائع، إطار العمل Scrum هو أسلوب لإدارة أي مشروع في حياتك، من مشاريع التسويق و العمل إلى المشاريع الشخصية و حتى في إدارة التغيير الشخصي و تغيير ثقافة المنظمات Enterprise Culture Change. الكتاب لن يشرح الكيفية How بقدر ما يشرح السبب Why لتبني هذا المفهوم في إدارة المشاريع و ما الذي يجعل إطار العمل Scrum أسلوب إداري ناجح و مميز. لذا إذا كنت تبحث عن كتاب يشرح لك كيفية تطبيق Scrum بشكل مفصل و العناصر التي يتكون منها هذا الإطار فهذا الكتاب ليس لك، لكنه يجب أن يكون نقطة بدايتك إذا لم تكن تعرف شيء عن Scrum و يجب أن يكون مرجعك الإلهامي إذا كنت ممن يطبق إطار العمل هذا بدون النظر للصورة الكبيرة له و لمميزاته.

لن ألخص الكتاب فالموضوع متشعب و الحديث فيه ذو شجون، و لكني رغبت في تسليط الضوء على هذا الكتاب المميز و الذي أنصح بشدة بقرائته أو الإستماع له. أما إذا كان لديك أي سؤال عام عن إطار العمل Scrum أو عن أساليب إدارة المشاريع المرنة Agile فلا تتردد بسؤالي على تويتر.

1مارس
Internet-of-Things-Needs-IPv6-566x500

ماذا تعرف عن إنترنت الأشياء؟

في ثمانينات و تسعينات القرن الماضي عاش العالم في عصر الحوسبة و الحواسب المكتبية و الشخصية و كانت هذه الموجة التي إستمرت في أوجها لمدة 15 سنة تقريباً هي طابع ذلك العصر فعلى سبيل المثال، كانت رسالة مايكروسوفت حينها “جهاز على كل مكتب و في كل منزل” و هذا ما نجحت في تحقيقه بشكل كامل. و مع تطور المعالجات و الشاشات إنتقلنا إلى عصر التجوال Mobility حيث شكل ظهور الآي فون في مطلع 2007 إنطلاقة الحقبة الجديدة من التكنولوجيا و العصر الجديد للحوسبة. فمن ذلك الوقت و حتى اللحظة و نحن نحمل في جيوبنا ما يستطيع القيام بمهام تفوق تلك التي يقوم بها حاسب مكتبي ضخم يقبع على مكاتبنا قبل 10 سنوات.

 

مما لا شك فيه أننا سنعيش في عصر الأجهزة المحمولة لعدة سنوات قادمة، و لكن هناك موجة ضخمة قادمة و بدأت تصلنا بعض من ملامحها منذ سنوات قليلة. نحن على وشك أن نعيش ما بات يعرف بعصر “إنترنت الأشياء” Internet Of Things أو ما يعرف إختصاراً بـ IoT

 

 

ما هي إنترنت الأشياء ؟

كثيرة هي الجهات التي حاولت وضع تعريف دقيق لإنترنت الأشياء و لأنه لا يوجد جهة تمتلك أو تتحكم بإنترنت الأشياء فبالتأكيد لن يكون هناك تعريف رسمي، و لكن ببساطة جميع التعاريف تصب في مفهوم واحد و الذي أحب أن أوضحه بالنص التالي:

“إنترنت الأشياء Internet Of Things هو مفهوم متطور لشبكة الإنترنت بحيث تمتلك كل الأشياء في حياتنا قابلية الإتصال بالإنترنت أو ببعضها البعض لإرسال و إستقبال البيانات لأداء وظائف محددة من خلال الشبكة “

لا تحب التعريفات النظرية؟ أنا كذلك :) ببساطة إنترنت الأشياء هو العالم الذي بدأنا نعيش بعض من جوانبه حالياً حيث أن بعض الأشياء التي نستخدمها أصبح لديها قدرة الإتصال بالإنترنت، مثلاً الساعات ، التلفزيونات، إسوارات اليد، النظارات و غيرها. لكن ما الذي يخفيه لنا هذا العالم غير ما ظهر حتى الآن و ما المقصود بـ “الأشياء” في عبارة إنترنت الأشياء؟

 

ما هي “الأشياء” في إنترنت الأشياء ؟

WiFiCow1

كل شيء، كل شيء بمعنى الكلمة يدخل تحت مفهوم إنترنت الأشياء، الملابس، الأثاث، الأواني المنزلية، أعضاء الجسم، الشوارع، بل وحتى الحيوانات! أي شيء يمكن يلتصق به وحدة معالجة و خاصية إتصال بالإنترنت يعتبر شيء في عالم إنترنت الأشياء. على سبيل المثال الكثير من مزارع الأبقار حول العالم بدأت توصل أجساد الأبقار إلى الإنترنت لمراقبة وضعها الصحي و خصوبتها و نسبة بعض الهرمونات في جسدها و التي تدل على أفضل وقت لحلبها مما يساهم في إتخاذ قرارات دقيقة لتحسين عملية الإنتاج!

 

بعض الأرقام عن إنترنت الأشياء

نتحدث عن موجة ضخمة ستجعل كل شيء حولنا تقريباً متصل بالإنترنت لتحسين أداءه و أو حتى لتغيير طريقة تعاملنا معه بالكامل، و لكن ما هي الأرقام الحالية و المتوقعة لعالم إنترنت الأشياء و ما هي الفرص المتاحة للمصنعين و المطورين في هذا المجال. سأترككم مع بعض الإحصائيات المثيرة للإهتمام من Business Insider و  Gartner .

 

– بحلول 2020، سيكون حجم سوق إنترنت الأشياء أكبر من سوق الهواتف المحمولة و أجهزة الحاسب و الأجهزة اللوحية مجتمعين بمقدار الضعفين! حيث ستصل عدد أجهزة إنترنت الأشياء إلى 35 مليار جهاز متصل بالإنترنت.

1

 

 

 

– يتوقع أن تصل إيرادات سوق إنترنت الأشياء إلى أكثر من 600 مليار دولار في عام 2020

3

 

 

 

– عصر البيانات الضخمة Big Data سيعيش مستويات جديدة حيث ستولد الأجهزة في عالم إنترنت الأشياء بحلول 2020 ما يزيد عن 40 ألف إكسا بايت من البيانات، ما حجم ضخامة هذا الرقم؟ 40 ألف إكسا بايت = 40 تريلليون جيجا بايت، و هي المساحة التي تكفي لتسجيل كل الكلام الذي نطق به البشر صوتياً و بجودة عالية من عصر سيدنا آدم إلى يومنا هذا !

4

 

 

 

– الإستثمار في الشركات الناشئة في مجال إنترنت الأشياء تضاعف 10 مرات خلال الـ 5 سنوات الماضية

5

 

 

 

– أتمتة المنازل و أنظمة المنازل الذكية سيكون أكبر سوق لإنترنت الأشياء في قطاع المستهلكين بنهاية 2020، بينما ستشكل أنظمة البنية التحتية أهم المشاريع الحكومية. تظل الشركات و قطاع الأعمال أكثر المنفقين على إنترنت الأشياء.

6

 

 

 

– قطاع الأعمال سيستثمر 250 مليار دولار في تقنيات إنترنت الأشياء خلال الخمس سنوات القادمة، 90 % منها سيذهب للإستثمار في الأنظمة و البرمجيات التي تشغل هذه الأجهزة.

7

 

 

– كيف ستسثمر كافة القطاعات في إنترنت الأشياء ؟ القطاع الصناعي أكبر المستثمرين و أجرأهم في تبني التقنيات الجديدة.

8

 

 

 

سيناريو في عالم إنترنت الأشياء

إذا كانت الأرقام السابقة مخيفة و لكنها لم توصل لك كيف ستكون حياتنا اليومية في هذا العالم. فإليك هذا السيناريو المصور من منتجات “إنترنت الأشياء” موجودة حالياً في الأسواق!

 

1- تستيقظ صباحاً و تفرش أسنانك بإستخدام فرشاة الأسنان الذكية التي تخبرك كم من الوقت إستخدمتها و هل قمت بتغطية جميع أنحاء فمك و نظفته بطريقة سليمة أم لا!

sc3

 

 

2- تلبس ملابسك و تستعد للخروج من المنزل و لكنك تقف للحظات أمام المرآة الذكية التي تطلعك على حال الطقس و آخر الأخبار و معلومات عن حال الطريق، قد يمتد وقوفك لدقائق إذا قررت قراءة ملخص الأخبار أو متابعة تغريدات من تتابعهم على تويتر!

sc7

 

 

3- في الطريق لعملك تقف عند مقهى “ستاربكس” لتشتري “قراندي لاتيه” و تطلب من البائع تعبئته في كوبك “الذكي” الذي كلفك شراءه 200 دولار و ذلك ليخبرك الكوب بأن ما سكبه البائع لك هو فعلاً … لاتيه !!!

sc2

 

 

 

4- قبل مغادرتك العمل عائداً للمنزل بعد يوم متعب و حار، تقوم بتشغيل المكيف في غرفة المعيشة من خلال تطبيق جهاز التكييف المرتبط بالإنترنت في منزلك.

sc5

 

 

5- و أنت في الطريق للمنزل تتوقف عند السوبر ماركت لشراء بعض الحاجيات، و لكنك لست متأكد مما إذا كان هناك ما يكفي من البيض في ثلاجة المنزل، فتفتح تطبيق “طبق البيض الذكي” الذي يرتبط بالإنترنت ليخبرك كم بيضة متبقية و فيما إذا كان بعضها سيفسد قريباً !

sc4

 

 

6- بعد عودتك للمنزل، يعطيك جهاز “الأم الحنون” ملخص عن عائلتك، متى عاد أولادك من المدرسة، من منهم قام بتنظيف أسنانه، هل تناولت والدتك أدويتها في الموعد بل و تحضر لك كوب من القهوة أو الشاي لتناوله بعد القيلولة !

sc6

 

 

 

7- بعد أن ترتاح قليلاً، تقوم بإرتداء التي شيرت الرياضي المزود بمجسات تعمل على تحليل أداءك الرياضي و لياقتك القلبية و التنفسية بشكل دقيق و إرسالها لك عبر التطبيق الخاص بالتي شيرت !
sc11

 

 

8- أثناء ذلك تقوم ربة المنزل بإعداد طعام العشاء، و تستخدم في ذلك الوعاء الإلكتروني المتصل بالإنترنت و الذي يقترح عليها وصفات و أصناف من المأكولات و يقوم بتحديد الكمية الملائمة لكل طبق ترغب بإعداده.

sc9

 

9- في أثناء عودتك للمنزل من النادي يخبرك هاتفك بأن حاوية النفايات المتصلة بالإنترنت ممتلئة و أنه يتعين عليك إفراغها قبل الدخول للمنزل و قضاء الأمسية مع عائلتك.

sc8

 

10- تجلس مع عائلتك على مائدة العشاء و تتناول طبقك المفضل بإستخدام الشوكة الذكية المتصلة بالإنترنت، و التي تتتبع نمط و طريقة أكلك و تساعدك على الأكل بشكل أبطأ و بطريقة صحية.

sc1

 

 

 

11 – الآن و أنت تستعد للنوم، تقوم من خلال هاتفك بإغلاق جميع الأبواب الخارجية المزودة بأقفال إلكترونية مرتبطة بالإنترنت تسمح لك بتحديد أوقات القفل و الفتح أوتوماتيكياً و تحديد في حال حاول أي شخص فتح الباب بغيابك.

sc10

 

 

 

لاحظ أن السيناريو السابق ليس مستقبلي أو خيالي، جميع ما تم ذكره من منتجات تستطيع شراءها اليوم عن طريق الروابط التي تم وضعها هذا السيناريو الإفتراضي، هذا ما يمكن لإنترنت الأشياء فعله اليوم لتغيير نمط حياتنا، تخيل ما يمكن لهذا المفهوم ان يغير في حياتنا بعد 10 سنوات من الآن !

 

 

ما هي الفرص المتاحة في “إنترنت الأشياء” ؟

حسناً، سوق سيبلغ حجم الإنفاق فيه أكثر من 600 مليار دولار خلال 5 سنوات لا بد و أن الفرص فيه أكبر من أي سوق عرفه التاريخ. و لكن ما الذي عليك فعله اليوم حسب مجال إهتمامك؟

مبرمج: تعلم البرمجة في مجال الحوسبة السحابية Cloud Development . المنصات السحابية ستكون هي الحاضن الرئيسي لكل البيانات التي ستتبادلها الأجهزة في عالم إنترنت الأشياء. أيضاً تعلم البرمجة للحواسيب متناهية الصغر مثل Raspberry Pi

مهندس نظم: تعلم بناء و هيكلة الأنظمة السحابية و أدرس بعمق الفروقات بين إدارة الأنظمة في مراكز البيانات المحلية On-Premise و بين الأنظمة على السحابة.

مدير قواعد بيانات DBA: حول إهتمامك بشكل أكبر لمجالي البيانات الضخمة Big Data و ذكاء الأعمال Business Intelligence حيث ستحتاج الشركات لخبراتك في كيفية التعامل مع الكم الهائل من البيانات التي تملئ خوادهم بسبب تبنيهم لحلول “إنترنت الأشياء”.

مستشار تقنية معلومات: تخصص أكثر في الحوسبة السحابية و البيانات الضخمة و ذكاء الأعمال BI. ستحتاج الشركات و الحكومات لمشورتك في بناء أنظمة متفاعلة مع عالم إنترنت الأشياء عبر هذه التقنيات.

مستثمر / رائد أعمال: قدم حلول و برمجيات متصلة Connected تستند على منصات الحوسبة السحابية، إبني منتجات تقوم بأتمتة مهام حساسة، إستهدف قطاع الأعمال و المصانع أولاً و بدرجة ثانية الحكومات، لا تبدأ بقطاع المستهلكين فهم ليسوا مستعدين بشكل كامل لهذا النوع من التقنيات.

مستهلك: وسع محفظتك، كن مستعداً لإنفاق المزيد، فمعظم ما تراه الآن ترف لا داعي له من السيناريو السابق الذكر، سيكون خلال 10 سنوات شيء أساسي في حياتك، تماماً كالهاتف المحمول الذي تحمل أحدث موديل منه في جيبك اليوم!

 

 

من سيتحكم بإنترنت الأشياء؟

على عكس العصرين السابقين (عصر الحاسب PC و عصر الأجهزة المحمولة Mobile) فإن إنترنت الأشياء ليست منتجاً أو نظاماً ستنتجه شركة و ستبيع منه لملايين المستهلكين. إنترنت الأشياء هو مفهوم جديد لكيفية عيشنا و إدارتنا لأعمالنا بإستخدام شبكة الإنترنت. لذلك لن تجد شركة تسيطر على هذا السوق. ولكن بالأخذ بالمعطيات الحالية ، فإن أكثر 4 شركات مرجح أن يكون لها و لتقنياتها شأن كبير في هذا السوق هي:

1- سيسكو: إنترنت الأشياء هي شبكة من الأجهزة المتصلة، و عندما نقول شبكة فإن لسيسكو الكلمة العليا في هذا المجال. سيسكو من أوائل الشركات التي إستثمرت في تقديم حلول لقطاع الأعمال في مجال إنترنت الأشياء و لها دراسات مهمة جداً في هذا المجال.

2- مايكروسوفت: بوجود نظام تشغيل (ويندوز) يعمل على مليار و نصف الجهاز و منصة حوسبة سحابية (أجور) هي الأفضل و الأقوى لقطاع الأعمال، أضف إلى ذلك إطلاق مايكروسوفت لنسخة خاصة من ويندوز موجهة لإنترنت الأشياء، بذلك تمتلك مايكروسوفت ما يؤهلها لقيادة قطاع البرمجيات و الحلول السحابية في سوق إنترنت الأشياء.

3- قووقل: بخبرتها الثرية في قطاع المستهلكين و مجالي البيانات الضخمة Big Data و ذكاء الأعمال BI أضف إلى ذلك هيمنتها على عصر الجوال الذي نعيشه الآن، تملك قووقل الأدوات اللازمة لصناعة حلول ذكية يستفيد منها المستهلكين و قطاع الأعمال على حدِ سواء.

4- إنتل: عدد الأجهزة التي ستشكل مشهد سوق إنترنت الأشياء خلال 5 سنوات سيكون ضعفي أجهزة الجوال و الحاسب و الأجهزة اللوحية التي تعمل اليوم مجتمعة! من سيصنع معالجات هذا العدد الضخم من الأجهزة؟ ببساطة إنتل ستكون المشارك الأكبر في مجال العتاد Hardware خاصة مع وجود أبحاث و مشاريع ضخمة لها في هذا المجال بعدما فقدت حصة كبيرة من سوق الأجهزة المحمولة.

 

 

ختاماً …

كتبت هذا المقالة على مدى أيام و ذلك لضخامة الموضوع و محاولتي جلب أهم جوانبه و تلخيصه بشدة دون المساس بالفائدة العامة، ما أود قوله هنا هو أنه مهما تحدثت أو تحدث غيري عن إنترنت الأشياء فنحن نتحدث عن عصر لم تكتمل معالمه بعد و لم تتشكل القاعدة الصلبة لإنطلاقته الصاروخية المرتقبه، و لكن بالتأكيد أن هذا ما ستجلبه التكنولوجيا للبشرية، فهل أنت مستعد له؟

 

 

 

7فبراير
2014_2015_sand1_ellensmile

أفضل 5 أشياء إستخدمتها في 2014

أعرف أن الموضوع متأخر نوعاً ما، كنت قد كتبت عن هذه الأشياء في تويتر بشكل سريع و وعدت حينها بكتابة تدوينة مفصلة لكني لم أفعل نظراً لإنشغالي الشديد في العمل بالإضافة إلى رغبتي في إعادة تصميم المدونة و إعطائها طابع شخصي أكثر. و بما أني إنتهيت من إعادة تشكيل هوية المدونة فلم يعد لي عذر و ها أنا أكتب الموضوع.

 

1- ون نوت OneNote

screen800x500

أستخدم خدمة إيفر نوت Evernote لتدوين الملاحظات منذ 3 سنوات و فعلياً أنا مشترك في الخدمات الحصرية Premium و أدفع إشتراك سنوي لقاء تلك الخدمات المميزة، و لكن منذ إنضمامي لمايكروسوفت لفت نظري إستخدام جميع الزملاء لخدمة OneNote ، في البداية ظننت أنه عرف كون الجميع معتادين على إستخدام خدمات مايكروسوفت بالدرجة الأولى، و لكن لاحقاً قررت تجربة OneNote بشكل جاد و بشكل يومي. في الحقيقة أن خدمة OneNote نفسها تحسنت كثيراً في السنة الماضية و لم تعد كما عرفتها قبل أكثر من سنتين. تطبيق الخدمة يعمل الآن على جميع المنصات (أندرويد، آي أو أس، ماك و بالتأكيد ويندوز) و جميعها يعمل عليها بكامل الخصائص و بدعم ممتاز للكتابة بالقلم . أعتمد الآن على ون نوت في كتابة ملاحظات الإجتماعات التي أحضرها، الملاحظات الشخصية، الأفكار التي ترد على بالي فجأة و حتى قائمة مستلزمات المنزل. وجدت OneNote أفضل من Evernote في أمر مهم جداً و هو طريقة الترتيب و العرض، حيث تقوم فكرة OneNote على إنشاء دفتر ملاحظات (مثلاً، دفتر العمل) ثم تقسمه إلى أقسام (إجتماعات الفريق، إجتماعات العملاء، أفكار مشاريع …) ثم تحت كل قسم يمكنك إنشاء صفحات الملاحظات الغنية التي يمكنك فيها إضافة خرائط، صور، صوت، فيديو، قوائم مهام Task List ، الكتابة يدوياً و العديد من العناصر التفاعلية لملاحظاتك .

 

 

2- فيفا 15

 

madrid-1411641839

حسناً قد لا يجب علي وضع هذا الأمر في القائمة فأنا مغرم بلعبة فيفا منذ فيفا 94 على منصة سيجا، في الحقيقة من يعرفني عن قرب يعرف أنني لا ألعب ألعاب الفيديو إطلاقاً و لكني أشتري كل إصدار جديد من منصات الألعاب و أفضل و أكبر أنواع شاشات التلفاز فقط لأستمتع بأفضل تجربة ممكنة للعب لعبة واحدة فقط و هي فيفا. هذه السنة شركة EA لم تخذلني و أصدرت ما أعتبره أفضل إصدار حتى الآن من اللعبة و بمراحل. الكثير من مراجعي الألعاب يختلفون معي و لكن بالنسبة لي فاللعبة تناسب تماماً أسلوبي في اللعب و وجدت نفسي قادراً على الإستفادة الكاملة من الخصائص الجديدة و بشكل لم أكن أتوقع أنني سأستمتع به لهذا الحد. لعبة “خرافية” فحسب.

 

3- خدمة Uber

 

131212071236-uber-app-620xa

هذه السنة سافرت أكثر من أي سنة أخرى، زرت 8 دول و 15 مدينة مختلفة و في كل هذه الرحلات لم تخذلني أبداً خدمة Uber . على الرغم من تفاوت مستوى الخدمة من دولة لدولة (أفضلها في أمريكا و لندن، و أسوأها في دبي) إلا أن فكرة الحصول على سائق في أي وقت و أي مكان و بسعر أرخص و بمركبات أفخم و أفضل من سيارات الإجرة الإعتيادية هي فكرة رائعة إستطاعت الوصول لها شركة Uber التي إنطلقت في وادي السيليكون بسرعة الصاروخ لتكون أحد أكثر الشركات الناشئة إغراءاً للمستثمرين.

 

 

4- Surface Pro 3

 

Surface-PDP-128GB-MQ2-00004-Large-desktop

“أفضل جهاز شامل تمت صناعته على الإطلاق ” ، هذا ليس رأيي، هذا رأي موقع Mashable العالمي بأفضل جهاز إلكتروني صنعه البشر على الإطلاق (هذا رأيي) .. سرفيس برو 3. الجهاز هندسياً أعجوبة. لا يمكنك تصور أن هناك حاسب متكامل بمعالج i7 و 8 جيجا رام و قرص صلب SSD بمساحة 512 جيجا و نظام ويندوز 8 برو، كل ذلك في جسد جهاز لوحي لا تتجاوز سماكته سماكة الآي فون 4 ! من ناحية الأداء فالجهاز أكثر من رائع فلم أتوقع أن يستطيع أي جهاز الوصول لهذا المستوى من السرعة و الإستجابة ، فالجهاز أسرع في الإقلاع من أجهزة الماك التي تتميز بذلك، أسرع في الإستجابة من الأجهزة الأكبر حجماً و الأهم أن إستخدامه ممتع كجهاز لوحي كما هو كحاسوب متنقل Laptop . النشوة التي تصاحب شراء جهاز جديد تستمر في أفضل أحاولها معي لبضعة أسابيع ثم ما يلبث أن يكون إستخدام الجهاز أمراً إعتيادياً، عدا سُرفيس برو 3 فما زلت بعد 8 أشهر من إقتنائه أشعر كأني للتو حصلت عليه!

 

5- حقائب Tumi

2602788011._CB378888133_SX300_

منذ سنوات و أنا أبحث عن حقائب أعمال عملية، و بعد عدة تجارب وجدت ضالتي في حقائب Tumi المخصصة أصلاً لهذه الأغراض. فتشكيلتهم من حقائب الأعمال رائعة و عملية. إقتنيت حقيبتين هذه السنة، أحدها حقيبة Briefcase إعتيادية و هذه صورتها:

22610ATH2_main_T

و الأخرى حقيبة جهاز لوحي صغيرة إشتريتها بعد إقتنائي للسرفيس برو 3 نظراً لحجمها المميز و خفتها:

 

26164DH_main_T

 

بشكل عام أنصح بشدة بهذه النوعية من الحقائب لجودتها العالية و سعتها التخزينية الممتازة.

 

 

 

كانت هذه قائمتي لأفضل 5 أشياء إستخدمتها في 2014، ماذا عنكم ؟

 

 

16فبراير
the-wave-is-coming-75011

الموجة قادمة .. هل أنت مستعد لركوبها؟

المتمعن في المشهد التقني يدرك تماماً أنه لا يوجد هناك كبير دائم .. على الأقل في بعض المجالات التي تشهد منافسة محتدمة لفترة من الزمن. الشواهد على ذلك كثيرة جداً، فمن إختفاء أجهزة البلاك بيري من أيدي رجال الأعمال و المراهقين و التي إنتشرت كإنتشار النار في الهشيم لسنوات إلى عودة نوكيا للواجهة مجدداً كثاني أكبر مصنع للهواتف بعد أن كان الجميع يكاد يجزم بأن نوكيا ستعلن إفلاسها بين لحظة أو أخرى !

السبب في هذه التغييرات السريعة و الغير متوقعة في معظم الأحيان يأتي بسبب المنافسة المحتدمة و المليارات التي تصرفها كبرى الشركات على قطاعات الأبحاث و التطوير. تلك الأبحاث و التي تتم خلف أبواب مغلقة ما تلبث إلى أن تتحول إلى منتجات ثورية تخدم حاجات المستخدم بشكل يتفوق بمراحل على سقف توقعاته مما يجعل السجال بين الشركات قائم على رفع سقف التوقعات بالمزيد و المزيد من الإختراعات المذهلة و التطبيقات التي تقوم بأعمال أشبه ما تكون بالسحر كل ذلك من أجل كسب رضى المستهلك و جذبه إلى منصاتها.

و حين نتحدث عن المشهد التقني فإن المشهد الآن يتجلى بصورة واحدة فقط .. صورة الهواتف المحمولة و الأجهزة اللوحية و كل ما يدور في فلكها من خدمات و تطبيقات تجعل من إستخدام هذه الأجهزة تجربة فريدة، تجربة تتنافس الشركات الكبرى على خلقها لتميز مستخدميها بالمزيد من الخدمات، المزيد من القيمة المضافة، المزيد من الذكاء الإصطناعي الذي يلتف حول هذه الأجهزة ليخلق منها مساعد شخصي حقيقي و عبقري يأتمر بأمرة مالكه. نعم أنا مع المقولة التي تقول أن الأجهزة المحمولة هي الرقيق الجديد!

 

Google-Microsoft-Apple

هذا المشهد الرائع و المشوق يدار حالياً بأيدي ثلاث شركات لا رابع لها .. أبل ، قووقل ، و مايكروسوفت. هذه هي الشركات التي تعمل حالياً على خلق  و تعريف المرحلة الحالية و القادمة للحوسبة المبنية على التنقل الدائم، الحوسبة التي كانت قبل 5 سنوات تتطلب جهاز بوزن 4 كيلو جرام  يقبع على طاولة مكتبك و التي أصبح بالإمكان الوصول لها من خلال جهاز أصغر من راحة يدك! هذه الشركات تتنافس بشدة الآن لتأكل كل منها من حصة الأخرى ففي حين تتسلح أبل بميزة تحكمها التام على دائرة تصنيع النظام و الجهاز معاً ، تتخذ قووقل من عامل إنتشار شركائها  منمصنعي الهواتف و رخص ثمن الأجهزة العاملة بأنظمتها سلاحاً قوياً لبسط نفوذها في العديد من الأسواق.

لكن ما هو سلاح مايكروسوفت؟ و أين هي بالتحديد من هذا المشهد؟ فعلياً تمتلك مايكروسوفت ما أعتبره أقوى الأسلحة في هذا السباق، إنه ويندوز ..نظام التشغيل الأكثر إنتشاراً في العالم و الذي يهيمن على 91% من سوق أنظمة تشغيل الحواسيب. نظام التشغيل الذي إستطاع أن يبيع في سنة تقريباً أكثر من 200 مليون نسخة رغم منافسة الأجهزة اللوحية و المحمولة له. سلاح مايكروسوفت في هذا السباق ليس ويندوز كنظام تشغيل فحسب، بل هو الخبرة و الإرث الذي يحمله ويندوز خلال أكثر من 20 سنة عرف من خلالها ما الذي يحتاجه المستخدم في نظام التشغيل و أستطاع أن يغير مفهوم الحواسيب و أعتقد بل و أجزم بأنه سيقود المرحلة القادمة في مشهد الحوسبة المتنقلة. أجزم بأن منصات مايكروسوفت هي الموجة القادم في هذا السباق.

 

الموجة القادمة

لماذا أجزم بأن منصات مايكروسوفت هي الموجة القادمة في هذا المشهد؟ لأن الشواهد على ذلك كثيرة، إليك بعضاً منها:

 

قد تأتي متأخره .. لكنها تغير قواعد اللعبة

في مناسبات عديدة رأينا مايكروسوفت تأتي متأخرة لمجال ما، لكنها بمجرد دخولها تغير قواعد اللعبة تماماً بل و تصبح الرائدة فيها. إكس بوكس و ويندوز Azure أمثلة واضحة على ذلك.

 

شراء نوكيا

شراء مايكروسوفت لنوكيا سيمنحها أفضلية مطلقة على المنافسين، فنوكيا هي ثاني أكبر مصنع للهواتف الذكية بعد سامسونج. و بسيطرة مايكروسوفت على عملية تصنيع نظام التشغيل جنباً إلى جنب مع الهواتف سيمكنها من خلق تجربة مستخدم إستثنائية و هي السلاح الذي تمتلكه أبل. في حين أن وصول نوكيا إلى الأسواق الناشئة و التنوع الكبير الذي تتمتع به هواتفها من هواتف رخيصة جداً إلى هواتف عالية الأداء و الجودة سيضع في يد مايكروسوفت نفس السلاح الذي تحارب به قووقل في هذا السباق.

 

جنة المطورين

لا يمكن لأي شخص هنا الا الوقوف و الإذعان بأن بيئة التطوير لتقنيات مايكروسوفت هي فعلاً جنة بكل ما تحملة الكلمة من معنى. الفيجوال ستوديو 2013 مثلاً يعتبر فتح تقني عظيم و إعادة تعريف لمفاهيم تطوير التطبيقات، كما أن الدعم اللا محدود و الدورات التدريبية و المراجع التي تضعها مايكروسوفت من خلال شبكة مطوريها MSDN و غيرها من مصادر التعليم تعتبر بحر لا نهاية له.

 

الإنتشار السريع جداً .. جداً

الإحصائيات الأخيرة أتت صادمة للعديد من المتابعين البعيدين عن متابعة أخبار منصات مايكروسوفت، حيث حسب إحصائيات IDC فإن نمو الويندوز فون وصل لنسبة 156% مقارنة بالسنة الماضية ، مشكلاً بذلك أعلى نسبة نمو سجلتها أي من المنصات المنافسة. ما شكل صدمة أكبر للبعض هو أن مبيعات الويندوز فون تجاوزت مبيعات الأي فون في 24 دولة في الربع الثالث من عام 2013. نعم الويندوز فون باع عدد أجهزة أكثر من الأي فون في تلك الدول!  كما ذكرت في بداية المقال .. لا يوجد كبير دائماً في هذا المجال :) !

 

رسالة مايكروسوفت الجديدة

في رسالة الرئيس التنفيذي الجديد السيد Satya Nadella للموظفين في اليوم الأول، ركز بشكل كبير جداً على عالم الحوسبة السحابية و المتنقلة،في الحقيقة فالرئيس الجديد كرر ذلك في رسالته 3 مرات تشديداً على أن مايكروسوفت عازمة على تغيير هذا العالم و إبداع طرق جديدة لقيادة هذا المجال. ماذا يعني ذلك؟ يعني أن مايكروسوفت بكل قطاعاتها الضخمة من ويندوز، أوفيس، إكس بوكس، بنق، الأجهزة، الحوسبة السحابية … و كل ما تحمله هذه القطاعات من إرث و خبرة و قوة ستدخل لتعيد تشكيل هذا المشهد. و في مناسبات كثيرة سابقة شاهدنا كيف إستطاعت مايكروسوفت فعل ذلك :)

 

 

هل أنت مستعد لركوب الموجة؟

شخصياً أرى أن أفضل إستثمار تقني يمكن لأي مطور أن يضعه في جعبته هذه الفترة هو تعلم تطوير تطبيقات ويندوز 8 و ويندوز فون 8. لماذا؟ ببساطة لأن تطبيقك سيكون متوفراً مباشرة على مئات الملايين من الأجهزة و عند وصول هذه الموجة القادمة ذروتها سيكون تطبيقك متوفراً لمليارات الأجهزة ما بين حاسبات شخصية، أجهزة لوحية و هواتف محمولة.

الموجة قادمة لا محاله، و المطور الذكي هو من أعد العدة ليقطف ثمرة الأسبقية في الطرح، ففي حين أن المنصات الأخرى تتضائل فيها فرص النجاح لإزدحامها الشديد بتطبيقات متكررة، تتعاظم فرص النجاح في منصات ويندوز 8 و ويندوز فون نظراً لصعودها التدريجي (و السريع) لإعتلاء قمة المشهد التقني !

23يناير
Welcome-2014-Bye-Bye-2013-Wallpaper

أفضل 5 أشياء إستخدمتها في 2013

كنت قد كتبت موضوع مشابه عن أفضل 5 أشياء إستخدمتها في 2012 . طلب مني بعض المتابعين كتابة موضوع مشابه لأفضل 5 أشياء إستخدمتها في 2013 ، و هذه هي القائمة بدون أي ترتيب:

 

 

1- أوفيس 365

 e-mail archivierung in office 365

لم أتصور أن تستطيع حزمة أوفيس الإنتقال من حزمة تطبيقات تقليدية على أجهزة الحاسب إلى خدمة سحابية تدعم و تسهل الإنتاجية في كافة المنصات المنتشره من هواتف إلى أجهزة لوحية و حاسبات مروراً بواجهة ويب سهل الإستخدام. أوفيس 365 برأيي كسب رهان خدمات المكتب المساندة بعد أن قطعت قووقل من خلال Google Docs شوط كبير في محاولة اللحاق بمايكروسوفت في هذا الجانب، لكن أتى أوفيس 365 ليوسع الفجوة.

 

2- جهاز Surface Pro

surface-pro

أيضاً في مجال الإنتاجية، جهاز “سُرفيس برو” غير كثيراً من طبيعة عملي، فبعد أن كان حمل لاب توب يعني حمل شنطة و العمل من مكتب أو مقهى، أصبح العمل و إنجاز المهام ممكن أن يتم أثناء التجول في الشركة أو أثناء الإنتظار في المستشفى. الجهاز يحمل شاشة رائعة تظهر الجمال الحقيقي لويندوز 8 و الذي إعتبرته في 2012 أحد أفضل الأشياء التي إستخدمتها (و ما زلت أعتبره كذلك). أداء السُرفيس برو مذهل أيضاً، عادة حين أشتري لاب توب جديد فإن أداءه يبدأ بالإنخفاض بشكل ملحوظ بعد عدة أشهر من الإستخدام و تنصيب عدد كبير من التطبيقات. إلا أن سُرفيس برو حافظ بشكل واضح على أدائه منذ شرائي له.

 

3- الإكس بوكس ون

xbox-one

رغم أن إستخدامي للإكس بوكس ون في 2013 كان في آخر 3 أسابيع و بشكل متقطع (في الإستراحة و ليس في المنزل)، إلا أن الجهاز أبهرني حقاً بسلاسة و جمال واجهته و سهولة التنقل بين التطبيقات بالأوامر الصوتية. معشوقي الحقيقي “الكينكت” شهد بدوره تغييرات كبيرة جداً في الإكس بوكس ون جعلت منه إضافة تستحق كل دولار يدفع في الجهاز.

 

4- النيكسوس 7

nexus-7-2013

منذ ظهور مفهوم الأجهزة اللوحية من خلال الآيباد 1 إمتلكت 3 أجهزة لوحية هي (أيباد 1، ايباد 2، الآي باد الجديد -الجيل الثالث-) ، و بصراحة لم أجد في أي منها ما يجعلني أتعلق بإستخدامه أو أجعل إستخدام الأجهزة اللوحية جزء من روتيني اليومي. النيكسوس 7 جهاز خفيف جداً، يسهل جداً حمله و الإمساك به بيد واحدة بفضل نوعية المادة المصنوع منها الجهاز (بولي كاربونيت) و الأهم أنه يقدم أداء إستثنائي و شاشة رائعة و بسعر جداً مغري.

 

5- تطبيق مصاريف

msareef

إستخدمت العديد من تطبيقات متابعة المصاريف الأجنبية، و بكل صراحة لم أجد أفضل من تطبيق مصاريف العربي. نادراً ما أجد تطبيقت عربية مبنية بهذه الجودة و بهذه الكمية من الخصائص مع الحفاظ عل سهولة الإستخدام و سلاسة التنقل بين الشاشات. المؤسف في الأمر أنني توقفت نهائياً عن إستخدام التطبيق بعد توقفي عن إستخدام الآي فون نهائياً لصالح الأندرويد إلى جانب الويندوز فون الذي أصبح هاتفي الأساسي منذ أكثر من سنة. لذلك أتمنى أن يقوم مطوري التطبيق بتطوير نسخة للأندرويد أو الويندوز فون.