كيف خسرت بيبسي و ربحت كوكا كولا في حرب الفيس بوك


هذه مقالة قصيرة قرأتها اليوم في مدونة BNET ، تتحدث عن سياسة شركة بيبسي العالمية للمشروبات الغازية في إدارة حملاتها الإعلانية على منصات الإعلام الجديد و بالتحديد في فيس بوك ، و كيف أن كوكا كولا تملك معجبين أكثر بـ 7 أضعاف من معجبي و متابعي بيبسي !

معجبي كوكا كولا : 25.2 مليون

معجبي بيبسي : 3.6 مليون

 

 

السبب ؟ لا ليس إهمال من بيبسي في استخدام فيس بوك كمنصة تسويقية ، أو على الأقل ليس هذا السبب المباشر. في الحقيقة السبب الرئيسي قد يكون درس رائع لكل المدراء و مسؤولي صناعة الهوية في الشركات .

 

في بيبسي و في الفترة من 2007 الى 2009 تأرجحت مسؤوليات الإعلان بين 6 مدراء إعلان رئيسيين و انتقلت مهمة تنفيذ الحملات الإعلانية بين 3 وكالات إعلان عالمية الأمر الذي أدى إلى تذبذب حاد في سياسات شركة بيبسي التسويقية .

كانت بيبسي قد أوكلت مهمة تصميم عبوات جديدة لها لأحد الوكالات الإعلانية ، في حين ان وثيقة تسربت من الشركة نفسها توحي بأن الشركة ستعود الى الجذور بإعادة التصاميم القديمة للعبوات ، و لكن التصميم الذي أعتمد كان تصميم حديث و عصري جداً ! في الواقع كل هذا الهراء لم يكن يعني للمستخدم النهائي شيئاً . ما زاد الأمور سوءاً أن هذا التذبذب في التصاميم و التغييرات و السياسة التسويقية افقد الشركة هويتها الواضحة و خلق لدى المستهلك حالة من عدم الوضوح تجاه منتج اسمه بيبسي . في حين كانت كوكا كولا تبسط نفوذها على إعلانات السوبر بول و رعاية كأس العالم و تنفذ هوية واضحة المعالم لدرجة انك تستطيع تمييز إعلان كوكا كولا و لو عرض عليك لمدة ثانية واحدة و دون ان يظهر أي شيء يدل على المنتج.




لقد نجحت كوكا كولا في توطين و زراعة هويتها في نفوس المستهلكين ، مما جعلها تنتصر في حرب “التقاط المنتج من على أرفف المحلات” و ايضا في حرب “نقرات الإعجاب Like على الفيس بوك !”

‎التعليقات‫:‬ 3 On كيف خسرت بيبسي و ربحت كوكا كولا في حرب الفيس بوك

‎أضف رد:

‎بريدك الإلكتروني لن يظهر لأحد

‎القائمة الجانبية المتحركة

القليل عني

القليل عني

مرحباً بك في مدونتي الشخصية. أنا ناصر الناصر، مستشار منصات التطوير في شركة مايكروسوفت. مهتم بالتقنية و الإدارة و التبسيط للحد الأدنى Minimalism. أكتب في هذه المدونة عن تقنيات الويب و الحوسبة السحابية، بالإضافة إلى إدارة المنتجات و ريادة الأعمال. أشارك بين الحين و الآخر مراجعاتي الشخصية لبعض المنتجات و الخدمات.

ملفاتي الشخصية