هل تدخل مايكروسوفت خط المنافسة بنفس سياسة سامسونج؟


قامت مايكروسوفت بطرح عدة إعلانات مميزة لويندوز 8 ، من ضمنها إعلانين يظهران جهاز الآي باد من أبل كأضحوكة و لعبة مقارنة بمميزات و قدرات الأجهزة التي تعمل بويندوز 8 :

 

إعلان : إعمل بسهولة ، إلعب بصعوبة !

 

إعلان : كلام أقل ، عمل أكثر !

 

 

من يتذكر سياسة سامسونج التسويقية منذ جالكسي إس 2 ؟ كانت سامسونج تصدر إعلانات تظهر فيها نقاط الضعف في أجهزة الآي فون و تستهزء بها بطريقة مضحكة لاقت رواجاً كبيراً و كانت سبباً رئيسياً في إفتكاك سامسونج لحصة كبيرة جداً من أبل حتى تفوقت عليها في بعض الأسواق ! هل تنتهج مايكروسوفت نفس السياسة في هذه الإعلانات؟ أعتقد شخصياً أن مايكروسوفت أجادت في تصوير نقاط الضعف في الآي باد و مقارنتها بنقاط القوة في منتجات ويندوز 8 .

‎أضف رد:

‎بريدك الإلكتروني لن يظهر لأحد

‎القائمة الجانبية المتحركة

القليل عني

القليل عني

مرحباً بك في مدونتي الشخصية. أنا ناصر الناصر، مستشار منصات التطوير في شركة مايكروسوفت. مهتم بالتقنية و الإدارة و التبسيط للحد الأدنى Minimalism. أكتب في هذه المدونة عن تقنيات الويب و الحوسبة السحابية، بالإضافة إلى إدارة المنتجات و ريادة الأعمال. أشارك بين الحين و الآخر مراجعاتي الشخصية لبعض المنتجات و الخدمات.

ملفاتي الشخصية