#مفاهيم_سحابية : ما هي الحوسبة السحابية ؟


مرحباً بكم في سلسلة من التدوينات تحت مسمى #مفاهيم_سحابية و التي سأتحدث من خلالها عن مفاهيم عامة عن الحوسبة السحابية. ستركز هذه السلسلة على جوانب تتعلق بالجانب الإداري و الاقتصادي للحوسبة السحابية و ليس الجانب التقني البحت. لذلك إذا كنت مطور أو معماري أنظمة فقد لا تضيف لك هذه السلسلة الكثير، لكن إذا كنت متخذ قرار من ناحية تقنية TDM أو من ناحية الأعمال BDM و تبحث عن معلومات إقتصادية و عملية تتعلق بالحوسبة السحابية، فهذه السلسلة لك.

 

ما هي الحوسبة السحابية؟

سأتبع التعريف المنهجي العلمي كون أنه يغطي فعلاً كل ما يمكن أن يظهر على السطح من تطورات متسارعة في مجال الحوسبة السحابية. وفقاً للمعهد الوطني للمعايير و التكنولوجيا في أمريكا فإن:

“الحوسبة السحابية هي نموذج يسمح بوصول كلي و دائم و ملائم عبر الشبكة لمجموعة مشتركة من الموارد الحاسوبية (الشبكة، الخوادم، وسائط التخزين، التطبيقات و الخدمات) و التي يمكن توفيرها حسب الحاجة بشكل آني و إطلاقها بأقل قدر ممكن من الإدارة البشرية. هذا النموذج يدعم بشكل كامل قابلية الوصول و يتكون من خمسة مفاهيم رئيسية، ثلاث نماذج خدمات Service Models و أربعة نماذج تنصيب Deployment Methods. “

 

خمسة مفاهيم رئيسية للحوسبة السحابية

هذه الخمسة مفاهيم التي تناولها التعريف كفيلة بالقضاء تماماً على أي إدعاء بأن الحوسبة السحابية هي نفسها خدمات الإستضافة التقليدية Hosting أو هي الإنترنت بحد ذاتها، فما هي الخمس مفاهيم؟

  1. خدمة ذاتية عند الحاجة On-demand self-service : الخدمات السحابية توفر الموارد الحاسوبية مثل التخزين و موارد المعالجة حسب الحاجة و بدون أي تدخل بشري.
  2. وصول لنطاق عريض Broad network access : الهواتف، الأجهزة المحمولة و حتى المستشعرات sensors يمكنها الوصول للموارد الحاسوبية على السحابة.
  3. تجميع الموارد Resource Pooling : مستخدمي المنصة السحابية يتشاركون مجموعة ضخمة من الموارد الحاسوبية، المستخدمين يمكنهم تحديد طبيعة الموارد و المكان الجغرافي الذي يفضلونه لكن لا يمكنهم تحديد المكان الفيزيائي بالتحديد لهذه الموارد.
  4. المرونة السريعة Rapid Elasticity : الموارد من وسائط تخزين، شبكة، وحدات معالجة و تطبيقات متوفرة دائماً و يمكن زيادة سعتها أو تقليل ذلك بشكل لحظي تقريباً مما يسمح بقابلية توسع عالية لضمان أفضل استخدام للموارد.
  5. خدمة مُقاسة Measured service : الأنظمة السحابية يمكنها قياس العمليات و الإستهلاك الذي يتم على الموارد بالإضافة إلى المراقبة و التحكم و التبليغ بطريقة شفافة تماماً.

 

 

ثلاثة نماذج خدمات للحوسبة السحابية

تطرق التعريف إلى ثلاثة نماذج لخدمات الحوسبة السحابية Service Models و هي كالتالي:

 

1

 

1- البنية التحتية كخدمة Infrastructure as a Service (IaaS) :

عادةً ما تستخدم أقسام تقنية المعلومات نموذج البنية التحتية كخدمة لتشغيل الأنظمة من نوع عميل/سيرفر Client/Server على السحابة بإستخدام أجهزة إفتراضية VMs . مقدم الخدمة السحابية يقوم بإدارة الشبكة و السيرفرات كعتاد و موارد التخزين بحيث لا يكون على كاهل مدير تقنية المعلومات عبء شراء ، متابعة و تشغيل العتاد الخاص بالسيرفرات. و لكن ما يزال بالتأكيد يتوجب عليه إدارة نظام التشغيل، قواعد البيانات و التطبيقات التي يتم تشغيلها. و على حسب مقدم الخدمة السحابية، فإنه قد يكون بإمكان العميل إدارة و تخصيص بعض من موارد الشبكة التي يتم توفيرها، كما قد يمكن للمطورين إدارة بعض العمليات عن بعد عبر الواجهات البرمجية APIs التي يوفرها مقدم الخدمة السحابية.

 

2- المنصة كخدمة Platform as a Service (PaaS)

الشركات و المؤسسات التي تستخدم هذا النموذج تقوم فعلياً بتطوير و تنصيب و إدارة تطبيقاتها و بياناتها فقط، بينما يقوم مقدم الخدمة السحابية بإدارة كل شيء آخر. بما في ذلك نظام التشغيل و البرمجيات الوسيطة. بشكل رئيسي هذا النموذج يقلل بشكل واضح من التكلفة الإجمالية للتملك Total Cost of Ownership (TCO) أكثر من النموذج السابق IaaS . على الرغم من أن هذا النموذج قد يفتقد لبعض المرونة التي يمنحها نموذج IaaS إلا أنه يقوم بأتمتة العديد من العمليات التي قد يتطلب تنفيذها و تشغيلها أيام و ربما أسابيع في النموذج السابق. غني عن القول بأن مستقبل الخدمات السحابية و التنافس القائم بين مقدمي الخدمات السحابية الرئيسين (مايكروسوفت، أمازون، قووقل) سيكون من خلال هذا النموذج.

 

3- البرمجيات كخدمة Software as a Service (SaaS)

قد يكون هذا أكثر نماذج تقديم الخدمات السحابية شهرة، بحيث تقوم الشركات أو حتى المستخدمين الأفراد بالإشتراك في برمجية معدة مسبقاً تعمل على منصة سحابية و تقوم بإستخدامها كما هي. قد تكون خدمات مثل Dropbox للتخزين السحابي، حزمة أوفيس 365 للإنتاجية أو حتى Netflix للمشاهدة عند الطلب هي بعض أشهر الأمثلة على البرمجيات كخدمة. في هذا النموذج، المستخدم غير مسؤول عن أي شيء عدا عن ضبط إعدادات و تخصيص الخدمة حسب ما يناسب احتياجاته.

 

الرسم البياني السابق في الأعلى يلخص هذه النماذج مقارنة بالطريقة التقليدية التي تدار فيها أنظمة تقنية المعلومات . و لكن الرسم البياني التالي هو الرسم الذي أفضله لشرح الفروقات بين هذه النموذج بطريقة أقرب للعقل، و البطن أيضاً 🙂

 

2

 

مدراء تقنية المعلومات CIOs قد يجدون بعض النماذج الحديثة الآخذة بالنمو محط إهتمام، مثل:

1- البيانات كخدمة Data as a Service (DaaS) : و ذلك عن طريق خدمات الويب أو بعض البروتوكولات الموحدة مثل Open Data بحيث يمكن الوصول إلى بيانات خام و التي يمكن للتطبيقات التنقيب فيها Mining  و تحليلها Analyze و عرضها بصرياً Visualize . مقدم هذا النموذج يضمن جودة البيانات و تهيئتها بالطريقة الملائمة للعميل بينما يبقى على العميل تطبيق عملياته السابقة الذكر على هذه البيانات.

2- إجراءات العمل كخدمة Business Process as a Service (BPaaS) : هذا النموذج يمثل المستوى التالي من التجريد و التبسيط بعد نموذج البرمجيات كخدمة SaaS . في هذا النموذج يقوم مقدم الخدمة على تقديم إجراء أو إجراءات عمل محددة بدلاً من تقديم التطبيق كاملاً كما في SaaS ، بحيث يقوم العميل فقط بدمج هذا الإجراء الجاهز في منظومته أو في تطبيقه. مثلاً شركة ADP تقوم منذ عقود بتقديم خدمة إجراءات دفع الرواتب Payroll كخدمة ليقوم عملائها بدمج هذا الإجراء في الأنظمة المالية لديهم.

 

 

أربعة طرق تنصيب Deployment Methods للحوسبة السحابية

هناك أربع طرق رئيسية يمكن أن تقدم بها النماذج السحابية السابقة الذكر:

 

1- السحابة العامة Public Cloud :  و هي أن يقوم مقدم الخدمة السحابية بتوفير خدماته و بنيته التحتيه لعدد كبير جداً من العملاء أو للعموم من أفراد و منظمات. هذا النموذج يوفر وصول و قابلية توسع ضخمة جداً و لا تضاهى، كما يوفر قدرات متقدمة و خدمات لا يمكن أن توفر بأي نموذج تنصيب آخر مثل شبكات توصيل المحتوى CDN أو توفير التكاليف عبر خدمات التوسع الأوتوماتيكية Auto-Scaling .

 

2- السحابة الخاصة Private Cloud : هذا النموذج يخدم جهة واحدة فقط و هي الجهة التي تمتلك أو تدير مركز البيانات الذي تعمل عليه مجموعة من الخدمات السحابية المغلقة و الخاصة لهذه المنشأة. يتبع هذا النموذج التي تخشى بشدة على حماية و خصوصية بياناتها. لكن هذا النموذج يفتقد إلى القدرة على التوسع الأوتوماتيكي Auto-scaling و التوزيع الجغرافي Geo-redundancy و توفير التكاليف عبر ما يعرف بإقتصاد التحجيم economies of scale

 

3- السحابة المجتمعية Community Cloud : مجموعة محددة تشترك في نفس إطار العمل و الإحتياجات الأمنية و الرقابية تشترك جميعاً بإستخدام نفس البنية التحتية . هذا النموذج الحديث نسبياً و الآخذ بالتنامي يسمح بخدمة المؤسسات التي تخضع للتشريعات مثل البنوك و شركات التأمين حيث تشترك جميعهاً بمقدم خدمة سحابية واحد يضمن إمتثالهم ل 100% من التشريعات الخاصة بنطاق عملهم.

 

4- السحابة الهجينة Hybrid Cloud : و هي ربط إثنين أو أكثر من النماذج السابقة (العامة، الخاصة، المجتمعية) بحيث تبقى كل خدمة مستقلة تماماً و بنفس الوقت يسمح بتبادل البيانات أو التطبيقات فيما بينها. مثال على هذا النوع أن تقوم أحد الجهات بالإبقاء على بياناتها في مركز بياناتها الخاص (السحابة الخاص) و لكن تقوم بإستخدام السحابة العامة لتشغيل بعض التطبيقات الغير حساسة مثل موزع الأحمال Load Balancer أو سيرفر التخزين المؤقت Cache Server .

 

 

الخلاصة

التحول الرقمي لإعتماد الحوسبة السحابية كمنصة رقمية يعني أن قطاع تقنية المعلومات في المنظمة يجب أن يتغير من ناحية إدارية و فكرية Mindset . التحول الرئيسي من العالم الفيزيائي لإدارة البنية التحتية إلى العالم الإفتراضي / الرقمي المتمثل بالحوسبة السحابية يجعل من مسألة التفكير في أي سيرفر يعمل عليه هذا التطبيق أو ذاك مسألة عديمة الأهمية في هذا العالم الرقمي. و كنتيجة لهذا التغير الإداري و الفكري في إدارة تقنية المعلومات، يلحق التغيير المطورين الذين سيتعين عليهم تغيير الطريقة التي يبنون فيها معمارية الأنظمة.

 

المقالة القادمة: في المقالة القادمة من سلسلة #مفاهيم_سحابية سأتحدث عن المنفعة المقدمة Value Proposition للحوسبة السحابية و كيف يمكن قياس التوفير في التكاليف الرأس المالية CAPEX و التشغيلية OPEX عند التحول الرقمي للسحابة.

‎التعليقات‫:‬ 4 On #مفاهيم_سحابية : ما هي الحوسبة السحابية ؟

‎أضف رد:

‎بريدك الإلكتروني لن يظهر لأحد

‎القائمة الجانبية المتحركة

القليل عني

القليل عني

مرحباً بك في مدونتي الشخصية. أنا ناصر الناصر، مستشار منصات التطوير في شركة مايكروسوفت. مهتم بالتقنية و الإدارة و التبسيط للحد الأدنى Minimalism. أكتب في هذه المدونة عن تقنيات الويب و الحوسبة السحابية، بالإضافة إلى إدارة المنتجات و ريادة الأعمال. أشارك بين الحين و الآخر مراجعاتي الشخصية لبعض المنتجات و الخدمات.

ملفاتي الشخصية