أفضل 5 أشياء إستخدمتها في عام 2016


أصبحت هذه السلسلة على ما يبدو مفضلة لي و للقراء كل عام، أشارك فيها أفضل 5 أشياء استخدمتها خلال العام. فكما فعلت في 2013 و 2014 و 2015 .. ها أنا أضع بين يديكم أفضل 5 أشياء إستخدمتها (وليس بالضرورة امتلكتها) خلال عام 2016 . قائمة هذا العام قد تبدو مختلفة بعض الشيء عن الأعوام السابقة 🙂

 

 

سماعة Bose QuiteComfort 35

 

السماعة اللاسلكية الملغية للضجيج Active Noise Cancellation تعود هذه السنة بنسخة لاسلكية تعمل على البلوتوث، بعد النجاح الذي حققته النسخة السلكية QC 25 . شخصياً كنت في رحلة بحث عن سماعة حول الأذن Over-Ear تعطي صوت محيطي و عزل صوت ممتاز و الأهم راحة أثناء اللبس لساعات طويلة، فبعد تجربة فاشلة مع سماعة Audio Technica M50X التي لم تكن مريحة للبس و لا تعطي الصوت الجهوري Bass المطلوب قررت التوجه لـ Bose بعد المراجعات الممتازة التي حققتها سماعة QuiteComfort 35 . خضت هذه السماعة لمعياري الحقيقي في تجربة أي جهاز وهو “التجربة أثناء السفر” ، فقد صمدت هذه السماعة لأكثر من 20 ساعة من الإستخدام و أعطت نتائج مذهلة في العزل على أشد الطائرات إزعاجاً حتى بدون تشغيل موسيقى. أما عند تشغيل الموسيقى فالتوزيع الصوتي و جهورية الصوت بالإضافة إلى الوصول إلى أعلى و أدنى النوتات الموسيقية ممتاز في هذه السماعة. الأهم بالنسبة لي هو الراحة فالسماعة خفيفة جداً و الحشوة المحيطة بالإذن مقاومة للتعرق و لا تسبب أي حساسية أو حرارة حتى بعد لبسها لساعات متواصلة.

 

 

 

 

سامسونج جالكسي نوت 7

 

نعم، لم أخطئ في العنوان 🙂 بغض النظر عن أن هذا الجهاز لم يعد له وجود بعد مشكلة الإحتراق التي لاحقته طوال عمره القصير الذي لم يتجاوز شهرين، إلا أنه كجهاز يعد تحفه فنية و هندسية يعجز اللسان عن وصفها. كنا كمستخدمين على وشك الحصول على الهاتف الكامل Ultimate و الذي كنا نتسائل دائماً لماذا لا يوجد هاتف يجمع كل المزايا في جهاز واحد، لماذا لا يوجد هاتف بشاشة كبيرة و دقة عالية و حجم صغير في اليد ، هاتف يمتلك قدرات معالجة عالية مع عمر بطارية ممتاز، هاتف يغنيني عن فتح حاسبي الشخصي عندما يتعلق الأمر بكتابة الملاحظات، تحرير الصور أو حتى الفيديو، هاتف يمتلك كاميرا بجودة عالية تغنيني عن حمل الكاميرات الإحترافية، سامسونج وجدت الإجابة في نوت 7 . إستخدمت نوت 7 لمدة عشرة أيام حتى قررت سامسونج أخيراً استدعاء الهاتف نهائياً و سحبه من الأسواق.

 

 

 

 

مرسيدس بنز E-Class 2017

 

كما ذكرت في بداية هذه التدوينة، قائمة هذه السنة مختلفة، فلا تقتصر على الأجهزة و البرامج و الأدوات، السيارات وجدت طريقها لقائمتي هذه السنة. سنحت لي الفرصة لاستخدام سيارة مرسيدس بنز E-Class 2017 الجديدة كلياً لمدة أسبوع واحد فقط في الريفيرا الفرنسية أثناء إجازتي الصيفية حيث قررت أن أستأجرها هناك بعد أن قرأت العديد من المراجعات الإيجابية عن هذه السيارة و التي ذهب الكثير منها لوصفها بأنها جهاز Gadget و ليست سيارة من فرط التكنولوجيا و التطور التقني التي تتمتع بها. و كان كل ذلك صحيحاً، السيارة ترحب بك بشاشتين متصلتين مقاس كل واحدة منها 12.5 إنش مما يجعلك أمام شاشة عملاقة عالية الدقة بحجم إجمالي 25 إنش. أضف إلى ذلك إمكانية التحكم بكلا الشاشتين عن طريق أزرار “قابلة للمس” على مقود السيارة. السيارة تحتوي على ناقل حركة “قير” من تسع سرعات كأول سيارة في أسطول مرسيدس تأتي مزودة بهذا الناقل الناعم و الذي لا تشعر معه إطلاقاً بتغيير السرعة. لحسن حظي كانت السيارة التي قدتها كاملة المواصفات Full Option (تستغرب أن توفر شركة تأجير سيارات سيارة كاملة المواصفات -فل أوبشن- للتأجير!) فكانت السيارة تحتوي على أنظمة فريدة لا تتوفر حتى على الشقيقة الكبرى S-Class مثل نظام القيادة التلقائي Autonomous Driving  الذي تطلق عليه مرسيدس إسم DRIVE PILOT و الذي يسمح للسيارة بقيادة نفسها بشكل كامل حتى سرعة 130 كم/ساعة و نظام البحث عن موقف بالأشعة الصوتية Park Pilot و العديد من الأنظمة التكنولوجية المذهلة التي تشعرك أنك داخل جهاز ذكي Gadget و ليس سيارة. قيادة السيارة بحد ذاتها ممتعة بفضل نظام التعليق الهوائي المتكيف مع حالة الطريق و الذي يقرأ من خلال الرادارات حالة الطريق و يضبط مرونة المساعدات لإعطاء الركاب شعور ناعم و سلس أثناء الرحلة. أترككم مع هذا الفيديو الذي يشرح بالتفصيل مواصفات هذه السيارة التكنولوجية باللغة العربية من قناة Arab GT .

 

 

 

 

سوار اللياقة Fitbit Alta

إستخدمت عدد كبير من أجهزة اللياقة القابلة للإرتداء مثل سوار Jawbone Up و Microsoft Band و Fitbit Flex و جميعها كانت تؤدي مهمتها بكل نجاح و وجدت فيها كلها ما كنت أبحث عنه في حينها، لكن جهاز Fitbit Alta الذي أطلق بداية هذا العام كان ملفت للنظر لسببين ، احتواءه على شاشة تنبيهات صغيرة للأمور الهامة، و عمر البطارية الأكثر من ممتاز (تستمر لمدة أسبوع أو أكثر). كانت هذه أسباب كافية تدفعني لشراء الإسورة و لكن ما أذهلني بعد الشراء هو تجربة الاستخدام السلسة و الراحة أثناء الاستخدام. سوار Fitbit Alta يعمل دون أن تشعر به (هذا مقياسي لنجاح أي تقنية) فبمجرد أن تضع الإسوار على يدك و تضبط الإعدادات للمرة الأولى فأنت تنسى تماماً أنك ترتدي إسوار لياقة، فهي خفيفة جداً و مريحة للغاية، و لشخص يعاني من حساسية جلدية عند إرتداء أي شيء حول المعصم فإن سوار Fitbit Alta كان أخف من أن أشعر بارتدائه. يعيب السوار فقط عدم مقاومته للتعرض الكثيف للماء، فهو يستحمل الماء الناتج عن غسل اليدين و لكن ليس الاستحمام أو السباحة.

 

 

 

تطبيق LastPass

كنت متردد خلال العامين الماضين بشأن إستخدام برامج إدارة كلمات المرور Password Manager لسببين، الأول تخوفي من مستوى الأمان في هذه البرامج، السبب الثاني هو عدم توفر هذه البرامج على كل المنصات و المتصفحات بطريقة تتكامل مع تجربة المستخدم، حتى قررت إستخدام خدمة LastPass بداية هذا العام. تتميز الخدمة بأنها تتيح لك تفعيل التحقق الثنائي عند تسجيل الدخول Two-Factor Authentication بالإضافة إلى توفرها تقريباً على كل منصة (ويندوز 10 ، أندرويد و iOS) بالإضافة إلى كل المتصفحات كإضافة (إيدج، فايرفوكس، كروم) الأهم من ذلك هو طريقة تصميم الخدمة التي تتيح لك ليس فقط إضافة أسماء المستخدم و كلمات المرور، بل أيضاً كروت العضوية في الخدمات (الطيران، المطارات، المطاعم، الشركات ..) و أيضاً إمكانية إضافة بيانات قواعد البيانات أو الأنظمة و السيرفرات، مما يجعلها مخزن كامل لكل شيء تنساه عادةً إذا توقفت عن إستخدامه لمدة أسابيع (تقريباً كل شيء!) الخدمة تحتاج إلتزام أمني من ناحيتك كمستخدم، فيفضل أن تقوم بتغيير كلمة المرور الرئيسية كل بضعة أشهر، أيضاً يجب أن تحرص على تفعيل التحقق الثنائي أو ربط التطبيق في جهازك الذكي بالبصمة، و تأكد دائماً أن سلوكك كمستخدم هو خط الدفاع الأول تجاه أي خدمة و ليس مدى قوة حمايتها.

 

 

‎التعليقات‫:‬ 1 On أفضل 5 أشياء إستخدمتها في عام 2016

‎أضف رد:

‎بريدك الإلكتروني لن يظهر لأحد

‎القائمة الجانبية المتحركة

القليل عني

القليل عني

مرحباً بك في مدونتي الشخصية. أنا ناصر الناصر، مستشار منصات التطوير في شركة مايكروسوفت. مهتم بالتقنية و الإدارة و التبسيط للحد الأدنى Minimalism. أكتب في هذه المدونة عن تقنيات الويب و الحوسبة السحابية، بالإضافة إلى إدارة المنتجات و ريادة الأعمال. أشارك بين الحين و الآخر مراجعاتي الشخصية لبعض المنتجات و الخدمات.

ملفاتي الشخصية