#مفاهيم_سحابية: خمسة حقائق هامة عن إقتصاديات الحوسبة السحابية


مرحباً بك في المقالة السادسة من سلسلة #مفاهيم_سحابية . إذا فاتتك أي من المقالات السابقة، فهذه قائمة بروابطها:

 

في هذه المقالة سنناقش خمسة حقائق هامة جداً عن إقتصاديات الحوسبة السحابية، خمسة قواعد رئيسية يجب عليك كمتخذ قرار وضعها في الحسبان فهي تأطر نموذج العمل الذي تنوي الإستناد عليه للإنتقال إلى أي من منصات الحوسبة السحابية العامة. هذه المفاهيم هي بمثابة خارطة الطريق التي يمكن الإعتماد عليها في صياغة إستراتيجية التحول الرقمي نحو الحوسبة السحابية.

 

الحقيقة الأولى : أفضل إستخدام للسحابة هوالذي يستغل مرونة التسعير و التوسع Scaling

إذا كان السيناريو الذي تنوي أن تستخدم فيه منصة الحوسبة السحابية سيناريو ستاتيكي بمعنى أن مرونة التسعير Pricing Flexibility و التوسع Scalability لا تعني له شيء و ليست عامل مهم إطلاقاً. فقد لا تكون منصات الحوسبة السحابية أفضل خيار ! لذلك فإن أفضل إستخدام لمنصات الحوسبة السحابية هي تلك السيناريوهات التي تواجه عوامل متغيرة في إستهلاك الموارد (ضغط في بعض أجزء اليوم، الأسبوع الشهر) مما يجعل الإستثمار في بنية تحتية كبيرة جداً فقط للعمل بـ 20% من طاقتها سنوياً أمر مكلف. مثال على الإستخدامات المثالية لمنصات الحوسبة السحابية (مواقع المحتوى، أنظمة إدارة الموارد المؤسسية ERP .. الخ)  و ذلك لأن هذه الأنظمة تتعرض لفترات ضغط متفاوتة بشدة.

 

الحقيقة الثانية: تكلفة الدعم و التشغيل داخلياً لن تختفي نهائياً

إذا كنت تعتقد أن الإنتقال لمنصات الحوسبة السحابية سيلغي تماماً أي تكاليف تشغيلية لدعم البنية التحتية و ذلك لمجرد أنك صدرت Outsourced البنية التحتية لمقدم الخدمة السحابية، فإعتقادك خاطئ ! قد تختفي الحاجة لمدير الأنظمة أو مهندس الشبكات أو مسؤول وسائط التخزين، لكن ستظل هناك حاجة متزايدة لمسؤولي حوكمة أنظمة المعلومات IT Governance خاصة فيما يتعلق بمراقبة إدارة التغيير و إدارة الإصدار. إذا كانت إستراتيجيتك للتحول الرقمي للحوسبة السحابية تعتمد بمجملها على تقليل عدد الموظفين في قسم التشغيل، فبالتأكيد أنك ستضطر لإحباط رئيس الشؤون المالية CFO في منظمتك.

 

الحقيقة الثالثة: منصات الحوسبة السحابية لا تتبع سياسة وجبة التوفير من ماكدونالدز

صالات السينما و محل الوجبات السريعة مثل ماكدونالدز عودت المستهلكين على أن شراء حصة أكبر من المشروب أو الوجبة سيجعل الكلفة الإجمالية لكل وحدة أقل (مثلاً: مشروب 300 مل بخمسة ريالات، لكن مشروب 700 مل بسبعة ريال !). هذا الأمر لا ينطبق على إطلاقه في الحوسبة السحابية. هامش الربح لدى مقدمي الخدمات السحابية يتمثل في الوحدات الصغيرة من الموارد التي يوفرونها لك، الوحدات الصغيرة من الـ VMs من وسائط التخزين، من وحدات المعالجة.  بتلك الطريقة يتمكن مقدمي الخدمات السحابية من إستغلال بينتهم التحتية بأفضل طريقة ممكنة عن طريق رفع نسبة الإستهلاك Utilization و تقليل الفجوات Fragmentation . لذلك في السحابة الأصغر أفضل.

 

 

الحقيقة الرابعة: إنتاجية فريق التطوير و رفع كفائته عامل مهمة لتحقيق الـ ROI

كما ناقشنا في المقالة السابقة، العامل الأهم في التحول الرقمي الناجح للحوسبة السحابية هو زيادة المرونة و الكفاءة. حجر الأساس لهذا التحول هو فريق التطوير، يجب على فريق التطوير في أي منظمة أن ينفض عباءة الطريقة التقليدية في التطوير و يتبنى مفاهيم جديدة في معمارية الأنظمة السحابية و تطوير التطبيقات المستندة على السحابة. ستقع عليك كمتخذ للقرار أن تقنع هذا الفريق و تحفزه و تدربه على هذه المفاهيم الجديدة لتضمين تحقيق أفضل عائد من هذا الإستثمار. قد يتطلب الأمر أيضاً إعادة النظر في دورة حياة تطوير التطبيقات في المنظمة و إلغاء بعض المتطلبات الخاصة بالموافقات المسبقة للنشر أو للإختبار.

 

الحقيقة الخامسة:  كن حذراً من التكاليف المخفية

بعض المستخدمين الجدد للمنصات السحابية و القادمين من بيئات كلاسيكية قد يجدون الأمر صادم قليلاً، فمقدم الخدمة السحابية قد لا يخبرك بأنك ستدفع قيمة الباندوث، و مساحة التخزين، و الـ IP  للخدمة التي تستخدمها كلاً على حدة. هذه أمور أساسية في عمليات التسعير ستعتاد عليها بعد وقت، موفر الخدمة ليس هدفه خداعك و لكن هناك تكاليف مترتبة على الخدمة التي تستخدمها قد لا تظهر بإستخدام الآلة الحاسبة العامة التي يوفرها مقدم الخدمة لك على الموقع.

 

 

ختاماً …

فهم هذه الحقائق و القواعد الرئيسية  هي مجرد البداية، يعتمد الأمر برمته على منظمتك و أولوياتها. و لكن كانت هذه مجموعة من الحقائق التي أرى أنها هي الأكثر إختلاطاً على أذهان متخذي القرار الذين يقودون دفة التحول الرقمي لمنظماتهم نحول الحوسبة السحابية.

 

بما أن هذه هي المقالة السادسة من هذه السلسلة، فإني سأدع المقالة القادمة لإقتراحاتكم أعزائي القراء. ما هو المفهوم أو المجال الخاص بالحوسبة السحابية الذي ترغب بمناقشته و معرفة مفاهيمه في المقالة القادمة؟

 

 

 

‎أضف رد:

‎بريدك الإلكتروني لن يظهر لأحد

‎القائمة الجانبية المتحركة

القليل عني

القليل عني

مرحباً بك في مدونتي الشخصية. أنا ناصر الناصر، مستشار منصات التطوير في شركة مايكروسوفت. مهتم بالتقنية و الإدارة و التبسيط للحد الأدنى Minimalism. أكتب في هذه المدونة عن تقنيات الويب و الحوسبة السحابية، بالإضافة إلى إدارة المنتجات و ريادة الأعمال. أشارك بين الحين و الآخر مراجعاتي الشخصية لبعض المنتجات و الخدمات.

ملفاتي الشخصية